الأخبار اللبنانية

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 11 شباط 2009

النهار

قال مصدر وزاري إنه لا يعلم حتام ستبقى السفارة السورية في لبنان بدون سفير.

أكدت مصادر ديبلوماسية أن الوضع لن يعود الى طبيعته في غزة ما لم يتحقق الأمن الثابت وتنفذ اجراءات منع دخول الأسلحة الى حركة “حماس”.

انتقد مرجع سابق في مجلس خاص رئيس تكتل نيابي وقال إنه “بات في حاجة إلى إعادة تصويب”.


السفير

يشكو بعض السياسيين الملتحقين بتكتل 8 آذار من فتور المسؤولين السوريين عند الحديث عن الانتخابات النيابية، إذ يكتفون بتوجيه أسئلة عامة وإبداء ملاحظات عابرة، ثم يغيّرون الموضوع.

يفترض حزب عقائدي عتيق أن انفراط التحالفات الاضطرارية التي قامت في بعض دوائر الجبل خلال الانتخابات الماضية يزيد من حظوظه في كسب مقعد واحد على الأقل.

في لقاء اجتماعي بين “قطبين” انتخابيين طرح أولهما أسئلة تفصيلية عن موانع التحالف بينهما، فلم يحظ بإجابة قاطعة، وعند الوداع همس الثاني للأول: وكيف تريدني أن أتحدث أمام من عندك وفيهم أكثر من “جاسوس”؟!

المستقبل
ذكر أن قادة “فريق الثلث المعطل” ينتظرون دعوة من جهة إقليمية لاجتماع انتخابي تُبحث فيه الخلافات التي لا يمكن إلا للجهة الإقليمية حلها!.

لوحظ أن صحفاً في دولة عربية محورية تصف إحدى الدول الخارجية الطامحة لدور محوري بأنها “دولة صغيرة مواردها كثيرة”.

ثوابت أساسية لطائفة لبنانية كبرى سيُعلن عنها زعيمها الروحي في وقت قريب.

اللواء

كشفت استطلاعات الرأي أن المعركة الانتخابية تتركز في 6 دوائر وعلى 14 نائباً فقط·

يدور خلاف في التقدير بين قوى في الأكثرية حول ما إذا كانت الحملة على قطب معارض تضعفه أم تقويه؟!·

لم يحدث في غير وساطة بُذلت لمعالجة أي من الملفات السياسية والحكومية العالقة·

الأخبار

أعرب النائب سعد الحريري لحليفيه وليد جنبلاط وسمير جعجع عن عدم قبوله الحملة التي تشنّ على الجيش والتي تطال الرئيس ميشال سليمان، وهو رفض الدخول فيها مباشرة أو مواربة، حتى إنه طلب من وسائل الإعلام المملوكة منه أو التي تقع تحت تأثيره عدم التفاعل مع موقفي جنبلاط وجعجع الى درجة تجاهل الفقرات التي تصيب الجيش أو سليمان في الأخبار والتصريحات المنقولة عن الحليفين اللذين وجدا في رئيس الحكومة فؤاد السنيورة حليفاً لكن دون أسنان.

بدأت قوى الأكثرية إعداد لوائح برؤساء الأقلام في الانتخابات المقبلة، محاولة الانتهاء من هذا الملف في أسرع وقت ممكن ومستبقة انتباه المعارضة لاحقاً إلى أهمية توزيع هؤلاء. وعلم أن النائب ميشال المر يؤدّي دوراً أساسياً على هذا الصعيد. كذلك تبحث قوى الاكثرية في آلية تمنع قوى المعارضة من مساعدة بعضها بعضاً لوجستياً خلال فترة الانتخابات، ولا سيما على مستوى المندوبين.

بعدما أعلنت “القوات اللبنانية” وتصرّفت على أساس أن الانتخابات لا تعنيها ترشيحاً في غالبية دوائر جبل لبنان وفي دائرة بيروت الأولى، يبدو أن تغييراً قد طرأ حيث سيعلن قائدها سمير جعجع أن لحزبه مرشحين في جبيل، كسروان، المتن، والشوف، الأمر الذي يحرج الكتائب كثيراً، تماماً كما أحرج سعد الحريري نتيجة إصرار “القوات” على ترشيح قواتي عن مقعد الأرمن الكاثوليك في دائرة بيروت الأولى. وتسود قواعد القوات احتجاجات بسبب هروب قوى 14 آذار من التحالف العلني معها كأنها الطاعون.

بعدما فوجئ النائب بيار دكاش بتهميشه من “المستقلين” الذين كان يتفاوض معهم، وصلته عدة رسائل من الرابية تفيد بصعوبة تبنّي ترشيحه في الانتخابات الآتية، الأمر الذي يدفعه إلى إعادة دراسة وضعه جيداً، وبحث كل الإمكانيات التي تبقيه لاعباً انتخابياً أساسياً، وعلم في هذا السياق أن دكاش لن يتراجع عن خوض الانتخابات تحت أي ظرف.

رفع شقيق النائب السابق محمد يحيى لافتات في عكار لمناسبة ذكرى 14 شباط تقول إن دم الحريري حقّق الانسحاب السوري من لبنان، وتدعو العكاريين إلى المشاركة بكثافة في 14 شباط، مع العلم بأن النائب السابق يقول من وقت إلى آخر إنه مع المعارضة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى