الأخبار اللبنانية

كشاف الشباب الوطني في طرابلس إحتفال بحلول شهر رمضان وإختتام المخيم الصيفي الثاني

 

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وإختتام مخيمه الصيفي الثاني ، اقام كشاف الشباب الوطني

حفلاً كشفياً حاشداً في مقر إتحاد الشباب الوطني بطرابلس حضره عدد من رؤساء الجمعيات والفعاليات الإجتماعية وحشد من الأهالي .
أفتتح الإحتفال بالنشيد الوطني اللبناني أنشدته مجموعة من الكشافة تلاه عرض مصور عن نشاط المخيم .
وألقى مفوض الكشاف في طرابلس حسام الشامي كلمة بارك فيها للحاضرين وكل اللبنانيين حلول شهر رمضان ، شهر الخير والجهاد والعمل الصالح ، مؤكداً على أهمية العمل الكشفي لما له من دور كبير في بناء شخصية الناشئة وتنمية قدراتهم وتثبيت مبادئ الإيمان والتعاون والصدق والشجاعة لديهم ، فهم رجال المستقبل وعليهم تقع مسؤولية بناء الوطن .
وأضاف لقد أخذنا على عاتقنا الإهتمام بالأطفال والناشئة عبر زجهم في في أعمال الخير والبر ، فقد كان المخيم حافلاً بالنشاط حيث شاركت مجموعات كشفية بحملة تشجير داخل مخيم نهر البارد وحملة تنظيف لجزر الميناء وحملات الطب الميداني التي قامت بها هيئة الإسعاف الشعبي وشملت أهالي القبة والتبانة المتواجدين في مدارس طرابلس ، وخضع عدد من الكشافة والمرشدات لدورة تدريبية على اعمال الإسعاف والإغاثة وسوف يخضعون لدورة قرآن كريم وتربية إسلامية خلال الشهر الكريم .
وألقى الكشفي علي العلي كلمة بإسم الكشافة شكر فيه قيادة الكشاف متعهداً الإستمرار على درب الكشافة في سبيل رفعة طرابلس ولبنان والأمة العربية .
بعد ذلك قدم الكشاف عروضاً فنية وإغانٍ وطنية وإسكتشات تناولت مواضيع حب الوطن والمحافظة على الأمانة والإبتعاد عن أماكن السوء وأهمية العمل الكشفي .
وفي الختام قدم عضو قيادة المؤتمر الشعبي اللبناني المحامي مصطفى عجم وعدد من رؤساء الجمعيات الشهادات لخريجي دورة الإسعاف الأولي ، ثم وزعت المرطبات والحلوى على الحاضرين .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى