الأخبار اللبنانية

أحمد الحریري: التضامن نجح في الرد على 7 أيار

أكد منسق قطاع الشباب في “تيّار المستقبل” أحمد الحريري أن المؤتمر الشبابي الثالث الذي انعقد في إهدن

” كان سبباً مهماً في الفوز بالإنتخابات الطالبية، إذ اتفقنا على المشاريع الإنتخابية في الجامعات وتجلى ذلك بوضوح في إنتخابات جامعات اليسوعية، اللويزة وبالامس في اللبنانية-الأميركية، حيث كانت الماكنة الإنتخابية مشتركة ومنظمة، بالإضافة إلى رغبة الشباب في الرد على حوادث 7 أيار بصناديق الإقتراع ديموقراطياً”.
كلام الحريري جاء خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى المنسقية العامة لـ”تيّار المستقبل”، حيث شدد على أن “أول الغيث الإنتخابات الطلابية ثم ستأتي الإنتخابات النيابية”، مضيفاً “أن سبب إقتصار اللائحة الإنتخابية في الجامعة اللبنانية-الأميركية على 11 مرشحاً وليس 12 لتكون اللائحة كاملة هو أن سياسة الترهيب مورست على فرد مرشح من أحد الأندية العربية الفاعلة في الجامعة، وتم التعرض له قبل أيام من الإنتخابات مما دفعه إلى الإنسحاب”.
ولفت إلى أن “الإيمان الكامل والراسخ بمشروع 14 آذار الذي نزل الشباب لصنعه في 14 آذار، كذلك الإيمان بان هذه الثورة لا يمكن إلا ان تكون لها الكلمة الفصل في ساحات الديمقراطية والحرية، كان أيضاً من أسباب الفوز”.
وكشف أنه “بعد عام ونيف من العمل كقطاع شباب، زادت نسبة التصويت لدى قطاع الشباب في اللبنانية-الأميركية بنسبة 50%”، وأن قطاع الشباب في صدد عقد إجتماعات تنظيمية في كل المناطق اللبنانية مع الكوادر كافة لتقييم العمل التنظيمي وإستكمال الإنتشار على كل الأراضي اللبنانية”.
وفي الختام توجه بالتحية إلى هيئة قطاع الشباب في الجامعة اللبنانية-الأميركية بفرعيها في بيروت وجبيل، وكذلك أعضاء المكتب الجامعي لقطاع الشباب في بيروت “الذين بذلوا جميعاً جهداً كبيراً للوصول إلى النتيجة الجيدة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى