الأخبار اللبنانية

الاحزاب والقوى الوطنية هنأت الجيش ونددت بخطوات المحكمة

هنأ لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية “الجيش اللبناني قائدا وقيادة ورتباء وجنود بعيده السادس بعد الستين”، مؤكدا “أن الجيش كان ولا يزال ضمانة الوحدة الوطنية بين اللبنانيين، والركيزة الأساسية في معادلة الشعب والجيش والمقاومة في وجه العدو الصهيوني”، مشيرا الى ان التضحيات التي قدمها الجيش للبنان منذ تأسيسه “جعلت منه جيشا على صورة الوطن وموقعا وطنيا متقدما وملاذا للتواصل بين جميع اللبنانيين ونموذجا يقتدى به بين سائر مؤسسات الدولة”.

كما توقف اللقاء عند العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية بتجميد أموال شخصيات لبنانية لدى مؤسسات مالية أميركية، مؤكدا ان هذا القرار “يثبت من جديد تدخل الولايات المتحدة السافر والوقح في الشؤون الداخلية اللبنانية من باب التهويل والضغط الذي لن يغير شيئا في المعادلات الداخلية القائمة ولا في الثوابت الوطنية اللبنانية ولا في الدفاع عن سوريا بنظامها الممانع ضد اسرائيل، داعيا الحكومة اللبنانية الى اتخاذ اجراءات مماثلة بحق شخصيات أميركية، على قاعدة المعاملة بالمثل، لجهة تجميد أصولهم في المصارف والمؤسسات المالية اللبنانية وقطع كل صلات التواصل المالي معهم ومنع أي استثمار مالي أو عقاري لهم في لبنان حتى اشعار آخر”.

وندد ب الخطوة التي أقدم عليها رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان دانيال فرنسين لجهة نشر صور أشخاص تزعم المحكمة بأنهم متهمين بعملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، مؤكدا أن ما تقوم به هذه المحكمة “لن ينزع عنها صفة التسييس ولا صفة عدم الشرعية لعدم توفر شروط تأسيسها أصلا “قانونيا ودستوريا” مهما حاول رئيسها أو الداعمين لها، الداخليين والخارجيين، أن يتخفوا وراء خطواتها الاجرائية على أنها تطبيق لأصول محاكمات، بعد أن ثبت عدم حيادية هذه المحكمة وبأنها محكمة مسيسة ومخترقة تخضع للاملاءات الأميركية والاسرائيلية ، الأمر الذي أسقط عنها صفة العدالة وجعل من تحقيقاتها واجراءاتها كافة مرفوضة بما لا يمكن تصحيحه بعد اليوم الاّ بالغائها برمتها والعودة الى صيغة قضائية أخرى تعيد الاعتبار الى القضاء اللبناني و تصوّب طريق العدالة الحقيقية للوصول الى الحقيقة المرجوة التي ينتظرها اللبنانيون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى