الأخبار اللبنانية

الرئيس ميقاتي: نأي لبنان بنفسه عن البيان الرئاسي إنطلق من موقف عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى

رأى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في تصريح اليوم لمراسلين عربا وأجانب “أن القرار الذي إتخذه لبنان أمس في مجلس الأمن بالنأي بنفسه عن البيان الرئاسي في شأن الأحداث في سوريا إنطلق من موقف ثابت للبنان بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى لا سيما منها الدول العربية، تماما كما كان لبنان يطالب بعدم تدخل الدول الاخرى في شؤونه”.

وقال “إن البيان، الذي أعد في مجلس الأمن لا يساعد، في مفهوم لبنان،على معالجة الوضع الحالي في سوريا، كما أن موقف لبنان أخذ في الاعتبار خصوصية الواقع اللبناني”.

وأكد “أن قول البعض إن موقف  الحكومة يعيق ممارسة الشرعية الدولية مهامها أمر غير صحيح، ويدخل، إما في سياق المزايدات السياسية المحلية أو ينم عن عدم إطلاع على كيفية إتخاذ القرارات في مجلس الأمن، لأن إعلان لبنان النأي بنفسه عن البيان لم يمنع صدوره  باجماع الأعضاء على مضمونه”.

واشار الى “أن موقف لبنان بالنأي بنفسه يختلف عن الاعتراض الذي يعطل صدور القرار، علما أن  دولاً عدة سبق لها أن إتخذت مواقف مماثلة في مواضيع اخرى طرحت على مجلس الأمن في ظروف مختلفة”.

مجلس النواب

ولدى خروجه من الجلسة النيابية التشريعية في مجلس النواب، ورداً على سؤال للمندوب البرلماني لاذاعة “صوت لبنان – صوت الحرية والكرامة” قال الرئيس ميقاتي “إن الجلسة النيابية اليوم كانت تشريعية بإمتياز، وعرضت فيها مختلف الآراء وأقّرت فيها قوانين مهمة جداً من بينها الاسواق المالية والمنطقة الاقتصادية في المياه الاقليمية اللبنانية وحق السيادة اللبنانية عليها، وكانت الاجواء جيدة”.
وعن موقف الحكومة من معادلة الردع النفطية التي أطلقها السيد حسن نصرالله قال “إن ما أتحدث به أتحدث به كرئيس وزراء لكل لبنان. أنا معني بالدفاع عن كل الاراضي اللبنانية وليس عن أمر معين أو شيء في مقابل شيء آخر، واليوم أكدنا ذلك في موضوع قانون المنطقة الاقتصادية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى