الأخبار اللبنانية

الوزير الصفدي يستقبل السفير المصري

 

العلاقات الاقتصادية والتجارية بين لبنان ومصر كانت مدار بحث بين وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي

والسفير المصري في لبنان أحمد فؤاد البديوي، يرافقه المستشار التجاري في السفارة الدكتور أيمن عثمان والسكرتير الأول محمد الفقي.

 

الزيارة بروتوكولية للتهنئة وكانت مناسبة تمّ خلالها عرض عدد من القضايا الاقتصادية والسياسية ذات الاهتمام المشترك كما استفسر السفير المصري من الوزير الصفدي عن حقيقة الأوضاع في مدينة طرابلس واستمع إلى وجهة نظره وأكد الوزير الصفدي التمسّك بالأمن الشرعي اللبناني دون سواه وبدعم الجيش في الإجراءات التي اتخذها في طرابلس.

اجتماع الوزير الصفدي والسفير المصري مع الوفد المرافق تتطرّق إلى أهمية انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين خلال شهر كانون الأول المقبل ومشاركة البلدين في المعارض المشتركة ولاسيّما دعوة لبنان للمشاركة في المعرض الدولي المصري الذي يقام خلال شهر آذار عام 2009 وأهمية التنسيق بين البلدين خلال اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية خلال شهر آب المقبل.

كما تمّ بحث نتائج الاتفاقية الموقعة بين البلدين على صعيد تبادل الخبرات بين جهازي التحقيق لأغراض تحقيقات مكافحة الإغراق وكذلك الإجراءات الوقائية التي تتضمّن تدريب كوادر لبنانية من أجل تنفيذ قانون حماية الإنتاج الوطني وكيفية إجراء التحقيقات المتعلقة بالشكاوى المقدمة من الصناعة المحليّة وهذه الاتفاقية من شأنها أن تسهّل دخول لبنان إلى منظمة التجارة العالمية (WTO).

وكان الوزير الصفدي اجتمع مع وفد من الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز برئاسة شارل عربيد التي ضمّت المدير العام نبيل اللاذقي وأعضاء مجلس إدارة الجمعية التي عرضت له مشروعها لدعم النشاطات التسويقية للإنتاج اللبناني في ما تسمّيه تصدير أسلوب الحياة اللبنانية من خلال الماركات اللبنانية التي أصبحت ذات شهرة عربية وعالمية وأبدى الوزير الصفدي استعداده لتقديم كل مساعدة ممكنة لدعم الإنتاج الوطني.

كذلك التقى الوزير الصفدي وفداً من نقابة تجار مال القبان في لبنان برئاسة إرسلان سنّو وجرى عرض لمشاكل النقابة وأهمها تأخر إخراج البضائع بسبب التأخير في تحليل العينيّات وارتفاع التحليل والمطالبة بوجود مختبر في المرفأ لهذه الغاية وعقد اجتماعات دورية للتداول والتشاور في مشاكل النقابة.
وأبدى الوزير الصفدي تفهّمه للقضايا المطروحة وأمل أن يتم التعاون بين المعنيين من أجل إيجاد الحلول المناسبة لها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى