الأخبار اللبنانية

العلامة الشيخ علي الخطيب يستقبل وفدا من التيار الوطني الحر

استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب في مقر المجلس نائب رئيس التيار الوطني الحر ربيع عواد على رأس وفد ضم: المحامي خالد مكه، السيد داني سابا، المحامي رمزي دسوم والسيد الياس الزغبي، وجرى التباحث في تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة، واستمرار العدوان الصهيوني على فلسطين ولبنان.
و أكد سماحته أن اللبنانيين شعب واحد ومصيرهم واحد فهم كالجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالعناية والسهر مشيرا الى أن تعدد الطوائف نعمة ونقطة قوة نعززها بتعاوننا ووحدتنا وتقوية لحمتنا الوطنية، والإنتماء الديني لا يعطي إمتيازا لطائفة على أخرى.
وشدد سماحته على ضرورة أن يتنازل اللبنانيون لبعضهم البعض حفظا لمصلحة وطنهم ولا سيما أن لبنان مهدد من العدو الصهيوني ويتعرض كما المنطقة الى عدوان همجي تسفك فيه الدماء وتنتهك الأعراف والمواثيق الإنسانية والقانونية ، مطالباً السياسيين بالإسراع بإنتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة وطنية تمهيدا لإجراء إصلاحات من خلال إستكمال تطبيق إتفاق الطائف بتشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية وإقرار قانون إنتخابات خارج القيد الطائفي.
وبعد اللقاء ادلى عواد بالتصريح التالي: نحن اليوم موجودون في هذه الدار الكريمة حتى نتكلم في النقاط الخمسة التي مبدئيا ٩٩ في المئة هي نقطة اجماع كل اللبنانيين، كما تبلغنا من سماحة الشيخ علي الخطيب أنه يقوم بمبادرة لتلاقي جميع رؤساء الطوائف الروحية حتى نستطيع أن نقدم شيئاً لهذا البلد ، فاليوم وطننا في وضع دقيق يتوجب على كل اللبنانيين أن يتفقوا مع بعضهم البعض ويتحاوروا لما فيه خير البلد ، طبعا العنوان الأساسي هو القضية الفلسطينية ، والأخر هو عنوان كيفية حماية وتحصين لبنان من هذه الأزمة التي تطال الجميع، إن موقفنا واضح في هذه النقاط الخمسة من حقنا في الدفاع عن أرضنا وحق الفلسطينين في تقرير مصيرهم وحقهم بالدفاع عن أرضهم ، ونحن اليوم نؤكد على موضوع عدم إستباحة الأراضي اللبنانية لأي فصيل غير لبناني تحديدا الفصيل الفلسطيني للقيام بأي عمل نحن نرفضه، ولقد وضحنا النقاط الخمسة ونكتفي بهذا القدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى