الأخبار اللبنانية

اليوم الفلسطيني الثقافي في مدينة طرابلس

بمناسبة يوم الأرض، وضمن فعاليات طرابلس عاصمة الثقافة العربية، وبدعوة من جمعية طرابلس حياة، أحيت فرقة عشاق الأقصى للأغنية الوطنية وفرقة الكوفية للتراث الفلسطيني هذا اليوم تحت شعار “من طرابلس إلى غزة سلام”، وذلك في قاعة المؤتمرات بمعرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس يوم السبت ٣٠-٣-٢٠٢٤.

تقدم الحضور ممثل سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور الاخ مصطفى حمادي، النائب أشرف ريفي، أمين سر فصائل (م.ت.ف) وحركة “فتح” في الشمال مصطفى أبو حرب، إلى جانب فعاليات وشخصيات طرابلسية وكوادر حركية وشبيبة الياسر والكشافة والطلاب والأخوات.

كلمة دولة فلسطين ألقاها مصطفى أبو حرب، حيث قال: أحييكم بعبق دماء الشهداء، وبأنين الجرحى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، وبصمود أهلنا في غزة العزة والضفة الأبية والقدس الشريف”.

ثم تحدث عن يوم الأرض المجيد، حين انتفض أهلنا في المثلث والجليل والنقب في وجه غطرسة الاحتلال الصهيوني، تأكيدًا على حق الشعب الفلسطيني باسترداد كامل وطنه.

وكذلك تطرق إلى آخر المستجدات والتطورات الميدانية وإلى معركة طوفان الأقصى، حيث سطر شعبنا الفلسطيني صمودًا أسطورياً أذهل فيه العالم، وأطاح بمقولة العدو الصهيوني الذي لا يقهر، مستشهدًا بقول الرئيس أبو مازن “اثبتوا في أرضكم وتجذروا جذر التين والزيتون، لن نغادر ولن نترك الأرض سنبقى عليها نقاتل”.

كما تحدث عن وحدة الدم الفلسطيني مسلمين ومسيحيين، مؤكدًا أن الصمود والتحدي للشعب الفلسطيني كسر كل المواثيق والعهود، فعلى أبواب غزة سقطت حقوق الإنسان، وسقط كل ما قيل عن حماية الطفولة وحماية النساء، والقانون الدولي الإنساني والعهود والمواثيق كلها تكسرت.

وأضاف: “إننا وإذ نبرق من طرابلس إلى غزة السلام، فإننا نرى بهذه المدينة هامات وطنية ورجالات نعتز ونفتخر بها، هناك من يتشرف بالانتماء إلى فلسطين، وأنتم يا سيادة اللواء أشرف ريفي منهم، وإذا كانت طرابلس عاصمة للثقافة، فهي كذلك عاصمة العروبة والإنتماء، هذه طرابلس الفيحاء التي تشبه حيفا ويافا بليمونها وشواطئها، إذا وطأتها في مينائها الأشم نرى من بحرها شواطئ يافا وحيفا”.

ونقل أبو حرب تحيات سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان الأخ المناضل أشرف دبور إلى أهالي طرابلس وإلى القيمين على اليوم الفلسطيني الثقافي، كما توجه بالتحية إلى أهلنا في غزة والضفة والقدس وكل فلسطين، وإلى الأسرى البواسل والجرحى الأبطال والشهداء الأبرار.

وألقى كل من اللواء أشرف ريفي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، ورئيس بلدية طرابلس رياض يمق، كلمات أكدت أن القضية الفلسطينية هي قضية عربية وعالمية محقة، وهي قضية شعب سلبت منه أرضه ومورس بحقه أبشع المجازر على مر التاريخ منذ النكبة عام ١٩٤٨ حتى يومنا هذا. وأن الصراع هو صراع مشروع بكل القوانين والمواثيق الدولية والأممية لنيل الحقوق الفلسطينية، وأن لا استقرار بالمنطقة دون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى