الأخبار العربية والدولية

تلقت مؤسسة مجيد ذات المنفعة العامة هبة ملكية تثمينا للعمل الجبار والجاد الذي تقوم به المؤسسة طوال السنة، والخدمات الاحسانية المختلفة التي تقدمها للمجتمع.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد أبو سفيان الكابوس، رئيس مؤسسة مجيد، عن امتنانه وشكره العميق لهذه المبادرة الكريمة من جلالة الملك، ورفع رئيس مؤسسة مجيد، أصالة عن نفسه، ونيابة عن كافة أعضاء المؤسسة، والمدراء، والأطر العاملة، إلى صاحب الجلالة، آيات الولاء والإخلاص سائلا الله عز وجل النصر والتأييد لجلالته، داعين الله جلت قدرته أن يحفظ جلالة الملك ويرعاه ويديم عليه أردية الصحة والسلامة والعافية، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بالأمير مولاي رشيد.

كما أكد السيد أبو سفيان الكابوس، أن جلالة الملك ظل يحرص ومنذ سنوات على أن يتفضل بتوزيع هبته الكريمة على مجموعة من المؤسسات ونزلاء المراكز من العجزة والمسنين والأشخاص بدون مأوى أو من هم في وضعية هشاشة، مؤكدا في ذات الوقت على أن كافة الأطر العاملة بمؤسسة مجيد، يرفعون أكف الضراعة لله عز وجل بالدعاء لجلالته بالحفظ والتمكين، ومزيد من النجاح في ما يصبو إليه من خير لهذا البلد الآمن المستقر تحت ظل رعايته الشريفة.

هبة جلالة الملك يقول رئيس مؤسسة مجيد السيد أبو سفيان الكابوس، هي تاج على رؤوس كافة الفاعلين بالمؤسسة، ووسام لهم من أجل مزيد من العطاء، والذي نتطلع من خلاله إلى الرقي بأداء المؤسسة وخدماتها.

جدير بالذكر أن مؤسسة مجيد، ظلت دائما تحظى برعاية خاصة من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وكذا المسؤولين الذين يتعاقبون على ولاية الدار البيضاء الكبرى، بحيث أن المؤسسة تسهر وتشتغل على مجموعة من الأنشطة الخيرية التي تخدم الأيتام والأرامل بالاستعانة بالشركاء الداعمين لبرامج ومشاريع المؤسسة، وكذا بمجهودات المتطوعين الأوفياء الذين يساعدون المؤسسة على تحقيق برامجها وخدماتها بجميع ربوع المملكة الشريفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى