الأخبار اللبنانية

تحالف متحدون:

شركة الجهاد في جلسة استجواب ثانية أمام القاضية نصّار

انعقدت أمس ١٤ أيار أمام قاضي التحقيق الأول في الشمال سمرندا نصّار جلسة تحقيق خُصّصت لاستجواب شركة الجهاد للتجارة والتعهدات (JCC) لصاحبها المتعهّد جهاد العرب، بعدما جرى الاستماع إلى العرب في جلسة استجواب أولى بتاريخ ١٦ نيسان ٢٠٢٤، حيث استمعت القاضية نصّار إلى المفوض بالتوقيع عن الشركة محمد بربر بحضور محاميه كريم مقصود إضافة إلى محامي العرب طارق جبوري والمحاميين جورج كيروز ولودي عبد الفتاح من تحالف متحدون، وذلك في شكوى التحالف بشأن ملف نفايات المنية الضنية والتي كان ادّعى فيها النائب العام البيئي في الشمال غسان باسيل أمام قضاء التحقيق على كل من العرب وشركته وعلى اتحاد بلديات المنية ورئيسه الأسبق عماد مطر الذي حُدّد يوم ٢٥ حزيران المقبل موعداً لجلسة استجوابه.

في المقابل ورغم كون ملفي نفايات طرابلس والمنية قيد النظر أمام القضاء في ضوء الأضرار الصحّية والبيئية الجسيمة التي لحقت بسكان طرابلس والشمال والإجراءات القضائية المتخذة من قبل القاضية نصّار، فإن قسماً من المدّعى عليهم في ملفي الشكويين الجزائيتين لم يتوانوا عن الاستمرار في ما من شأنه إلحاق المزيد من الأذى بالصحّة والبيئة والسياحة والاقتصاد، وبخاصة بما يتعلّق بمكب نفايات طرابلس من محاولات التفاف على القرارات القضائية هدفها السطو على هبات إضافية مصيرها النهب والهدر كسابقاتها وتعزيز الفساد بدلاً من كشفه ومكافحته، آخرها هبة الخمسة ملايين دولار من الصندوق الكويتي للتنمية.

يُذكر بأن القاضية نصّار قد حدّدت أيضاً جلسة استجواب أولى بتاريخ ١١ حزيران للمدّعى عليهم الإثنا عشر في شكوى التحالف بشأن ملف نفايات طرابلس، في وقت يتطلّع أهل المدينة والشمال بأملٍ إلى الدور المرجو للقضاء أن يلعبه بهذا الخصوص، بموازاة انعقاد “المؤتمر الصحافي العلمي” اليوم الأربعاء ١٥ أيار في قصر نوفل البلدي والمخصص لعرض نتائج مناقشات واستبيانات “الطاولة المستديرة”، في محطة ثالثة تسبق إنجاز الجدوى الاقتصادية النهائية لحلول أزمة نفايات طرابلس والشمال على قاعدة “الملوّث يدفع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى