الأخبار العربية والدولية

طوفان بشري بالعاصمة صنعاء في مسيرة “مع غزة.. تطوير القدرات وتصعيد العمليات”

شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم، طوفاناً بشرياً في مسيرة “مع غزة .. تطوير القدرات وتصعيد العمليات” تأكيداً على مساندة ودعم الشعب والمقاومة الفلسطينية.
وأكدت الحشود الدعم الكامل للصناعات العسكرية وتطوير القدرات الصاروخية والجوية للقوات المسلحة اليمنية لتعزيز الخيارات الاستراتيجية لردع قوى الطغيان والشر العالمي حتى تحقيق النصر.
وعبرت الجماهير عن مباركتها وتأييدها لتدشين القوات المسلحة اليمنية للعمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق بتنفيذ عملية مهمة باتجاه ميناء حيفا على البحر الأبيض المتوسط، في مسار التصعيد ضد العدو الأمريكي البريطاني الصهيوني.
وجددت الحشود المليونية مطالبتها للقيادة والقوات المسلحة بالمزيد من التصعيد وتنفيذ العمليات النوعية والبطولية في إطار معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس نصرة للمجاهدين في غزة وفلسطين المحتلة.
ونددت الحشود التي شارك فيها محافظ شبوة اللواء الركن عوض محمد بن فريد العولقي ووكلاء المحافظة وقيادات واعضاء السلطة المحلية والمكتب التنفيذي وأبناء ومشايخ المحافظة في العاصمة صنعاء باقتحام العدو الصهيوني باحات المسجد الأقصى وتدنيسه، واستمراره في ارتكاب جرائم الإبادة بحق الشعب الفلسطيني بدعم أمريكي بريطاني، وبصورة وحشية لا مثيل لها، تكشف قبح وخبث وإجرام وحقد هذا الكيان.
ورددت الجماهير المحتشدة، الشعارات المؤكدة على ثبات موقف اليمن الإيماني والأخلاقي والإنساني الداعم والمناصر للشعب الفلسطيني المظلوم، ومواصلة التعبئة والنفير العام والاستعداد والجهوزية العالية لمواجهة أعداء الأمة الإسلامية.
وأوضح بيان صادر عن المسيرة، أن خروج الشعب اليمني اليوم في كل الساحات والميادين وبهذه الحشود المليونية يؤكد مناهضته للعدوان الأمريكي الصهيوني المستمر ضد أبناء الشعب الفلسطيني المظلوم.
وعبر عن الإدانة والاستنكار للتصعيد الخطير للجرائم الأمريكية الصهيونية المتواصلة منذ ثمانية أشهر ضد الشعب الفلسطيني المظلوم واقتراف الجرائم النكراء والمجازر الكبرى بحق المتضورين جوعا ممن شردتهم آلة القتل والدمار الأمريكية الصهيونية في قطاع غزة.
كما أدان البيان واستهجن تدنيس العدو الصهيوني لحرمة المسجد الاقصى والإساءات للنبي الأكرم صلوات الله عليه وعلى آله والتي تمثل انتهاكا مقيتا للمقدسات وإساءة لكل مسلم.. مستنكراً جرائم العدو المتواصلة ضد أرواح وممتلكات الفلسطينيين في القدس والضفة وكل فلسطين.
وأكد الدعم الكامل والمستمر لجبهة المقاومة والجهاد في فلسطين وهم يخوضون معركة الأمة، وكذلك في لبنان والعراق، مع الاعتزاز الكبير بما تقوم به القوات المسلحة اليمنية من تصعيد للعمليات، وتطوير للقدرات والمنظومات.
وبارك بيان المسيرة المليونية، العمليات المشتركة للقوات المسلحة اليمنية والمقاومة الاسلامية في العراق.
ودعا الأنظمة العربية المتخاذلة والصامتة وكذلك المتواطئة والمطبعة والمشاركة في جرائم العدو الصهيوني بأي صورة من الصور، إلى مراجعة مواقفهم ومغادرة هذا المربع المخزي والتحرك الجاد فيما يدعم الحق الفلسطيني والنصرة العملية للقضية الفلسطينية العادلة وقطع العلاقات مع العدو، والاستفادة من الدروس والعبر للنكسة المخزية في عام ١٩٦٧م.
وأكد البيان الثبات على الموقف الداعم والمستمر المساند للشعب الفلسطيني واستمرار الفعاليات والحشد والتعبئة ومواجهة المؤامرات والضغوط التي يمارسها العدو الأمريكي والبريطاني ضد شعبنا عسكريا وأمنياً واقتصادياً وسياسياً وإعلامياً.
وجدد الدعوة للمقاطعة الشاملة للبضائع الأمريكية والاسرائيلية والشركات الداعمة لهم باعتبار المقاطعة سلاحا فعالا ومؤثرا ضد العدو وفي متناول الجميع.
وحذر البيان أدوات العدو الإقليمية والمحلية من التمادي في خطواتهم العدوانية ضد اليمن والشعب اليمني واقتصاده.. مؤكدا أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي أمام جرائمهم ومؤامراتهم.
تخللت المسيرة المليونية، قصائد ومشاركات عبرت عن جهوزية واستعداد الشعب اليمني لخوض معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس، وتنفيذ كل الخيارات التي تتخذها القيادة الحكيمة لنصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى