الأخبار اللبنانية

أورانج ناسو ومؤسسة الصفدي ينظمان اللقاء التثقيفي الثاني حول أهمية الرضاعة

“أورانج ناسو” و”مؤسسة الصفدي” ينظمان اللقاء التثقيفي الثاني حول أهمية الرضاعة
ضمن أنشطة “مركز الوقاية الصحية للأم والطفل” في المستشفى

في إطار سعيه إلى تحسين نوعية الصحة المجتمعية من خلال الوقاية والتوعية والاكتشاف المبكر للأمراض وكيفية التأقلم مع تلك التي يصعب الشفاء منها، نظم “مركز الوقاية الصحية للأم والطفل” في مستشفى أورانج ناسو الحكومي بطرابلس، اللقاء التثقيفي الثاني ضمن سلسلة لقاءات التوعية التي يقوم بها المركز تحت عنوان “الرضاعة: أهميتها بالنسبة للأم والطفل”، حيث حاضر الطبيب النسائي محمود رعد عن أهمية الرضاعة وتحدثت القابلة القانونية نيفين عجاج عن الطرق السليمة في الرضاعة. وقد شاركت في هذا اللقاء 35 سيدة من الحوامل وحديثات العهد بالولادة، إضافة إلى الأهالي وممرضات وقابلات قانونيات من المستشفى.
علماً أن “مركز الوقاية الصحية للأم والطفل” الذي تم تأسيسه بالتعاون بين مستشفى “أورانج ناسو” و”مؤسسة الصفدي” بهدف تطوير الصحة الوقائية وتأمين الخدمات الاجتماعية والنفسية اللازمة لضمان نجاح عملية الاستشفاء، إضافة إلى تأمين الوعي الصحي اللازم للمرأة حول مرحلة الطفولة الصحية، يشهد إقبالاً لافتاً من النساء بمعدل 15 حالة وما فوق يومياً. وهو إضافة إلى المحاضرات حول الرضاعة، يقدم حصص توعية صحية استفادت منها حتى الآن ما يفوق الـ 200 أماً من الولادات في المستشفى، إضافة إلى تقديم خدمات المتابعة الصحية للنساء الحوامل اللواتي يترددن على العيادات الخارجية في المستشفى حيث استفادت أكثر من 140 سيدة خلال فترة شهر. وقد تم إعداد كتيّب حول العناية الصحية بالأم ومولودها الجديد، يتم توزيعه على المستفيدات من المركز. الجدير بالذكر أن المركز يقوم بربط المستفيدات مع مراكز “مؤسسة الصفدي” الاجتماعية المنتشرة في طرابلس، لاستكمال عملية المتابعة.
بعد النشيد الوطني اللبناني، وترحيب من المساعدة الصحية الاجتماعية ياسمين الشهال، حاضر الدكتور محمود رعد عن أهمية الرضاعة معتبراً أن “الرضاعة الطبيعية لوحدها كافية كغذاء للطفل في الأشهر الاولى من الولادة”، لأنها “تعطي الطفل مناعة ونمواً سليماً وتحمي من الجراثيم التي تسببها الرضاعة الاصطناعية”. أضاف: “إضافة إلى الطفل، تساهم الرضاعة في تخفيف نزيف الولادة ونسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى الأم وتعزز رابط الأمومة بين الأم وطفلها”.
ثم تناولت القابلة القانونية نيفين عجاج الطرق السليمة في الرضاعة، والغذاء المفيد للأم المرضعة، إضافة إلى بعض الإرشادات التي تجنب الأم المرضعة جفاف الحليب.
… لا غنى عن حليب الأم إلا في الحالات الطارئة
ثم كانت أسئلة واستفسارات من المشاركات، حيث اعتبر د. رعد أنه لا غنى عن حليب الأم كغذاء أساسي للطفل، ونبّه إلى ضرورة إضافة بعض السوائل كالماء خاصة في الصيف. أما في حالات نقص الحليب، فقد أوصت القابلة عجاج أن تهتم الأم بغذائها مع المتابعة في إرضاع طفلها والمساعدة بالحليب الاصطناعي. واتفق الدكتور رعد والقابلة عجاج على عدم استخدام دواء الـ Bébé cal إلا في الحالات الطارئة وبعد وصفة الطبيب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى