الأخبار اللبنانية

برعاية تيار المستقبل في الشمال، حفل تكريم للطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية

 

برعاية تيار المستقبل في الشمال، نظّم النادي الثقافي في القلمون حفل تكريم للطلاب المتفوقين

في الشهادات الرسمية، وذلك بحضور منسق عام تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة ممثلاً بالمحامي بلال مولوي ،رئيس النادي الثقافي الدكتور حسن الأبيض وأعضاء مجلس الادارة،وحشد من أهالي البلدة .
بعد النشيد الوطني اللبناني، دقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء غزة،تحدث الأبيض فقال:” لقد آل النادي على نفسه العمل والاسهام في رفع مستوى أبناء البلدة الثقافي والتربوي والاجتماعي ، وعلى نشر ثقافة المواطنية الهادفة الى تمسك أبنائنا بوطنهم السيّد والحرّ والمستقلّ، وطن المؤسسات البعيد عن ثقافة الميليشيات، المتفاعل مع محيطه العربي، والمنفتح على العالم .”
وبعد أن ألقى الطالب عبد اللطيف عمّار قصيدة وجدانية للرئيس الشهيد رفيق الحريري، كانت كلمة المحامي مولوي جاء فيها:”لقد شهدت الأيام القليلة الماضية من العام المنصرم ،بدء العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة ،ونقلت لنا شاشات التلفزة مشاهد مفجعة، تعكس حجم الوحشية والهمجية التي تتميز بها الدولة العبرية ،والتي تتحدث قياداتها الرسمية عن الحرص على أرواح المدنيين الفلسطينيين ،فيما أعداد الشهداء من النساء والأطفال والعزّل ترتفع كل يوم . مما يدلّ على أن الاستهداف هو للشعب الفلسطيني ولقضيته ،في استهتار واضح بكل الأعراف والمعايير الدولية .”
وأضاف :”ما يهمنا اليوم وقبل كل شيء ،هو وقف هذه الاعتداءات الوحشية ،والاعلان عن وقف شامل لاطلاق النار ،الذي لا يميّز بين مدني وغيره . كما ندعو انطلاقاً من موقفنا في تيار المستقبل الملتزم بقضية الشعب الفلسطيني المحقة، الى الوحدة الوطنية الفلسطينية ،التي يجب أن تبدأ بمصالحة وطنية، مطلوبة وملحّة ،كونها تساهم في تعزيز الموقف الفلسطيني ،والدعم العربي ،الذي لم ينقطع يوماً عن فلسطين وشعبها ،كما نؤكد من موقع الحرص على قضية العرب المركزية ،على رفضنا للمحاولات التي تهدف الى حرف المسار ،في مواجهة العدوان وادخاله في سياق خلافي ،ينقل الاتهام لاسرائيل بالعدوان الى تحميل هذه الدولة العربية أو تلك مسؤولية ما يجري اليوم في قطاع غزة، والهاء الناس بالتصنيفات ما بين صامدٍ، وممانع ٍ، وممالىء ،ومتواطىء. سياقٌ يدخلنا في نزاعات وخلافات جانبية ،تخدم بقصدٍ أو بغير قصد ،سياسة اسرائيل ،وأهدافها ،في تمزيق وحدة الصف العربي ،الذي أطلق من بيروت مبادرة السلام العربية ،التي أكدت على الحقوق العربية في تحرير الارض، والحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني .”
وأشار الى” أن الدم الذي يسيل في غزة ،يجب أن يكون دافعاً لتوحيد الصف الفلسطيني بأسرع وقت،   باتجاه الاتفاق على كل ما يفيد المصلحة الوطنية الفلسطينية، وهي بالتأكيد ليست بالهجوم على الدول العربية الشقيقة، كما أنها ليست عبر محاولات اقليمية لاستغلال العدوان على غزة،لتصفية الحسابات مع هذا النظام العربيّ أو ذاك .”
ونحن في تيار المستقبل كنّا، ولا نزال، وسنبقى المدافعين دوماً عن القضية الفلسطينية المحقة عبر المطالبة بدولة فلسطينية حرّة و مستقلة ، عاصمتها القدس الشريف . ونؤكد كما قال الرئيس فؤاد السنيورة بأننا سنكون آخر دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع العدوّ الاسرائيلي وذلك  بعد انسحابه من كافة أراضينا المحتلة في مزارع شبعا . ونحن على أتم الاستعداد لاسترجاعها فور ترسيمها حدودياً من قبل سوريا .”
وأكد:” بأن رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري يحمل في قلبه ، وفي وجدانه، كل مشاعر المحبة والاحترام، لأهالي القلمون . ونحن في التيار وبتوجيهات من النائب الحريري سنبقى على تواصل معكم ، وسنقوم قريباً و معاً باطلاق مشاريع مستقبلية تفيد القلمون وأهلها. “
وفي الختام جرى توزيع الشهادات التقديرية والجوائز الرمزية للطلاب المتفوقين . ثم شارك الجميع في حفل كوكتيل أقيم على شرف المكرّمين .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى