الأخبار اللبنانية

بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومؤسسة الصفدي

بالتعاون بين “الجامعة اللبنانية” و”مؤسسة الصفدي”:
معرض لأعمال طلاب وخريجي الهندسة المعمارية شمالاً في

“مركز الصفدي الثقافي”
“مركز أبحاث زراعية” لتمارا طنوس، إعادة إعمار نهر البارد” لهنيدة دويهي، “القرية الذكية” لأليسار عبد الله، “معهد التفوق الرياضي” لرولا رفعت، “القرية العائمة” لفرح الأطرش، “الشبيبة لمكافحة المخدرات” لجان كلود البطي، “الفينيق العائم” لرمزي كروم، “دار أزياء” لسهير ليلا، “مركز الحوار المسيحي-الإسلامي” لرباب يعقوب، و”مركز تكنولوجيا المعلوماتية” لأميرة حداد، مشاريع أبحاث تخرج متنوعة وغنية لطالبات وطلاب قسم الهندسة المعمارية في كلية الفنون الجميلة والعمارة – الجامعة اللبنانية شمالاً. أما مسرح هذه المشاريع فكان “مركز الصفدي الثقافي” حيث استضافت قاعة الشمال هذه الباقة من الإبداعات الطلابية، وذلك بالتعاون بين “مؤسسة الصفدي” و”الجامعة اللبنانية”.
حضر المعرض عميد كلية الفنون الجميلة والعمارة د. هاشم الأيوبي، مدير فرع الشمال للكلية علي العلي، مدير قسم الهندسة المعمارية د. شفوق مراد، د. مصطفى الحلوة ممثلاً “مؤسسة الصفدي”، مسؤول العلاقات العامة في جامعة سيدة اللويزة – فرع الشمال إدغار مرعب، أساتذة الكلية في الشمال، الأهالي والطلاب وجمع من المهتمين.
بعد النشيد الوطني، رحّب د. حلوة بالحضور في “مركز الصفدي الثقافي”. وقال: “بالأمس القريب، شهدت هذه القاعة معرضاً لأعمال 65 طالباً وخريجاً من كليتكم، بأقسام الهندسة الداخلية وفنون الإعلان وقسم الرسم والتصوير. وها هي القاعةُ عينُها تضمّ معرضاً آخر لقسم الهندسة المعمارية، تكريساً للتعاون المستمر والبنّاء بين “مؤسسة الصفدي” والجامعة الوطنية، فكانت مشاريعُ غارت عميقاً في مشكلات مجتمعها المحلي وقضاياه، مُخاطبةً بُعدي الإنسان: فكراً وجسداً”. أضاف: “إنها مشاريع توفّر الإطار البنائي والهيكليات المعمارية لقضايا لها راهنيتها، مُحققةً بهذا التوجه دور العلم الذي يلتزم هموم الإنسان واحتياجاته”. ونقل إلى الطلاب تحيات راعي “مؤسسة الصفدي” الوزير محمد الصفدي “الذي يدعوكم إلى أن تبقوا في الصفوف الأمامية، تمدون مجتمعكم بأسباب التقدم والتطور”. ولفت حلوة: “وفي هذا المجال لا بد من تقدير الجهود الحثيثة التي يبذلها عميد الكلية د. هاشم الأيوبي، سواءٌ على المستوى المحلي والخارجي، لإعلاء شأن هذا الصرح الجامعي. كما لا نغفل دور مدير الكلية شمالاً علي العلي الذي اختير ليكون الرجل المناسب في المكان المناسب”. وختم شاكراً رئيس قسم الهندسة المعمارية د. شفوق مراد “الذي سهر، تحضيراً وإشرافاً، لإنجاح أعمال هذا المعرض”.
د. هاشم الأيوبي
ثم تحدث العميد د. هاشم الأيوبي، فشدد على أهمية “تفعيل التعاون بين الجامعة اللبنانية ومؤسسات المجتمع الأهلي، وفي طليعتها “مؤسسة الصفدي” التي شرّعت أبوابها واسعةً لهذا التعاون”. وذكر أن “هذا المعرض يأتي في أعقاب معرض آخر تم تنظيمه في “مركز الصفدي الثقافي” لأعمال 65 خريجاً من بعض أقسام كلية الفنون الجميلة والعمارة – الفرع الثالث”. ولفت إلى أن “خريجي كلية الفنون الجميلة والعمارة أسهموا بفعالية في إعمار لبنان والمنطقة العربية. وهم يتميزون بكفاءاتهم العالية. وهذا ما مكّنهم من تحقيق العديد من النجاحات على صعيد الإعمار والبناء”. وقال: “لقد تم اختيار كلية الفنون الجميلة والعمارة (الجامعة اللبنانية) كمركز للأمانة العامة لكليات ومعاهد العمارة في المنطقة العربية. ولسوف يُعقد مؤتمر لهذه الكليات في بيروت بداية الربيع القادم”. ولفت إلى أن “فعالية كلية الفنون الجميلة والعمارة دفعت الجامعة اللبنانية إلى استحداث أقسام جديدة للدراسات العليا، وذلك للارتقاء بهذا الصرح خدمةً للتنمية في لبنان والعالم العربي”. وختم منوهاً بجهود الأساتذة “الذين يقدمون خبراتهم لإمداد تلامذتهم بآخر التطورات في عالم التكنولوجيا، مواكبةً للعصر”، وشكر “مؤسسة الصفدي” والقيّمين عليها، آملاً “المزيد من التعاون لما فيه مصلحة أجيالنا”.
ثم كانت جولة في أرجاء المعرض الذي استمر على مدى يومين، حيث قام كل طالب بتقديم شروحات تفصيلية حول مشاريعهم وأهميتها أمام الجمهور الذي بدا مشدوداً إلى ما أنتجته عقول هؤلاء الطلاب النيّرة، وذلك تحت مرأى من الأهل الذين كانوا ينظرون بكل فخر واعتزاز إلى هذه المشاريع المذهلة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى