الأخبار اللبنانية

بلدية الميناء: الباخرة فيكتوريا

بلدية الميناء: الباخرة فيكتوريا :
مائة وخمس عشرة سنة في قعر مياه الميناء

 

ختمت اللجنة الثقافية في بلدية الميناء نشاطات عام 2008 بندوة  في بيت الفن حول تاريخ واكتشاف سفينة فيكتوريا البريطانية التي غرقت مقابل شاطئ المدينة عام 1893 خلال حادث عبر مناورتـها العسكرية وغرق أكثر من ثلاثمائة وخمسين بحاّراً بما فيهم قبطان السفينة على عمق مائة وأربعين متراً على مسافة عشرة كيلومترات من شاطئ المدينة وستة كيلومترات من جزر النخل .
بداية كلمة ترحيبية لرئيس اللجنة الثقافية المحامي الأستاذ عصام سباط الذي حيّا جهود كريستيان فرنسيس الذي عمل جاهداً مع فريق بحثه على التنقيب عن حطام فيكتوريا وأيضاً حيّا  الصياد البحري جورج متري الذي ساعد في إكتشاف فيكتوريا. فكلمة لرئيس البلدية عبد القادر علم الدين الذي ذكر “أرض المقبرة التي وهبتها السلطنة العثمانية عبر البلدية إلى الدولة البريطانية لدفن بحارة فيكتوريا عام 1893” وشكر علم الدين الغطاس كرستيان فرنسيس على جهوده وشكر ابراهيم توما لتنظيمه هذا اللقاء بسعيه الدائم لإبراز  تاريخ مدينة الميناء .
تمّ عرض ثلاثة أفلام عن فيكتوريا : الأول  مقدمة من فيلم “الميناء في الصورة و النغم  ” فيكتوريا 1893″ أعده ابراهيم توما، والفيلم الثاني ريبورتاج من برنامج “بشغف” عرض على شاشة تلفزيون المستقبل يروي قصة  كريستيان فرنسيس و علاقته بالبارجة الغارقة فيكتوريا  من إخراج ماريا حداد، أما الفيلم الأخير Finding VICTORIA  فهو كناية عن فيلم قصير مصوّر تحت الماء وفي المتحف البريطاني من تصوير وإعداد  كريستيان فرنسيس عرض في لندن عام  2005 .
وكانت نـهاية الأمسية عُرض سلايدس لصور عن تصميم البارجة وخرائط عن موقعها وكيفية حصول الحادث  وصور قديمة وحديثة عنها قدمها  فرنسيس وجرى نقاش بين الحضور و أسئلة متنوعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى