الأخبار اللبنانية

جمعية العزم تشارك في اغاثة النازحين من منطقة التبانة وجوارها

في سياق سلسلة من الانشطة التي تقوم بها جمعية العزم والسعادة الاجتماعية

من اجل مساعدة النازحين من محاور الاقتتال في مناطق باب التبانة والقبة وجبل محسن وتقديم المعونة لهم في ظل الوضع الصعب الذي ادى الى نزوحهم من منازلهم بسبب تجدد الاعمال الحربية مرات عدة خلال الاشهر الثلاثة الماضية، وعلى ضوء الخطة المشتركة لهيئة التنسيق الاجتماعي التي تضم جمعية العزم وتيار المستقبل ومؤسسة الصفدي، باشراف مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار وبالتنسيق مع بلدية طرابلس، نفذت الجمعية خطة عمل واسعة لمؤازرة النازحين الذين لجأوا الى عدد من مدارس مدينة طرابلس وساحل عكار.
وقد قام  اكثر من اربعين شابا وشابة من شباب العزم بتقديم كسوة ملابس للنازحين البالغ عددهم اكثر من الف وخمسمئة نازح، وكذلك الوجبات الغذائية، والمساعدات العينية والادوية والحاجيات الخاصة، كما شاركت الجمعية في عمل لجنة الطوارئ الطبية التي تضم  كلا من بلدية طرابلس ونقابة الاطباء في الشمال ومؤسسات صحية دولية.
وتجدر الاشارة الى ان القطاع الصحي في جمعية العزم والسعادة الاجتماعية يقوم بتقديم الرعاية الصحية الاولية إلى مركزين للنازحين بواسطة أحد المستوصفات الجوالة التابع له ، ويتم ارسال الحالات الصعبة والمزمنة الى مركز العزم الصحي في باب الرمل.
كما تقوم الجمعية بالتعاون مع اليونيسف بمسح وتغطية بعض القرى في ساحل عكار التي استقبلت النازحين من بعل محسن بواسطة مستوصف جوال لتقديم الرعاية الصحية الاولية لهم على ان يتم تحويل الحالات الصعبة والمزمنة الى مركز اليوسف الطبي في حلبا.
وتقوم الجمعية أيضاً بحملة توعية حول اهمية الرضاعة الطبيعية لصحة الام والطفل في مراكز الإغاثة المذكورة، كما تقوم من خلال مراكزها ومستوصفاتها في مناطق التبانة والمنكوبين وباب الرمل وأبي سمراء بمعاينة المرضى مجاناً لمدة اسبوعين من تاريخه قابلة للتجديد، مع تامين الأدوية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى