الأخبار اللبنانية

الرئيس ميقاتي : خدمات التنصت يستفيد منها الجميع

الرئيس ميقاتي : “خدمات” التنصت يستفيد منها الجميع
– قال الرئيس نجيب ميقاتي في تصريح اليوم “إن الجدل الذي قام بشأن موضوع التنصت يندرج

في إطار المواضيع التي يتم استحضارها تباعا قبل الانتخابات النيابية المقبلة لتكون مادة للتراشق بين الأكثرية والمعارضة ليس إلّا، بدليل أن هذا الملف، الذي كان دائما مسار جدل سياسي منذ سنوات، سيبقى مفتوحا لأن مصلحة الطرفين تقضي بذلك و “خدمات” التنصت يستفيد منها الجميع.

 

وقال: هل أن تطبيق القانون يحتاج كل هذه الاجتماعات أم أنه يجب أن يكون أمرا بديهيا وطبيعيا؟ إن الحل الذي تم التوصل اليه بشأن موضوع التنصت لن يلغي شكوى هذا الطرف أو ذاك من إمكانية استغلال التنصت لأسباب لا يجيزها القانون، لأن الآلية المعتمدة تبقي علامات الاستفهام مفتوحة ومجال الاجتهاد واسعا. فالمشكلة الحقيقية، والتي ظهرت في مداولات اجتماع السراي، تكمن في انعدام الثقة بين الجهات المتعددة التي تتعاطى مع ملف التنصت، سواء تلك التي يفترض أن تجيز تعقب المخابرات، أو تلك التي تستثمر المعلومات المتوافرة منها أو الجهات التي يفترض أن توفر تغطية سياسية لعمل الأجهزة الأمنية المختصة.

أضاف: مهما قيل وصدرت تصريحات وكتبت تقارير ورفعت شعارات، فإن التنصت، سيبقى قائما سواء تم استنادا الى قانون أو الى آلية تنفيذية، لكن المهم أن تراعي في تنفيذه المعايير والضوابط القانونية والأخلاقية، وتوظف حصيلته في مكافحة الارهاب والجرائم وإحباط المؤامرات على أمن الدولة. فالتنصت ملازم للتاريخ السياسي اللبناني منذ ما قبل الاستقلال، ومن منا لا يذكر يوم اقتحم المغفور له الرئيس صائب سلام مقر التنصت في بيروت معلنا انهاء هذه الظاهرة التي سرعان ما عادت بطرق مختلفة وبوسائل أكثر تطورا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى