الأخبار اللبنانية

رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان يستقبل وفد سفينة الاخوة

رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان يستقبل وفد سفينة الاخوة

زار، أمس الأول، وفد »سفينة الأخوة « رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وأطلعه على تفاصيل ما حصل معه.

وشكر الوفد الرئيس سليمان على الجهود والاتصالات الذي أجراها وأدت الى الإفراج عنه. بدوره، هنأ الرئيس سليمان الوفد بعودته سالماً، مشيراً الى أن ما قامت به إسرائيل ليس غريباً عن إجرامها وضربها عرض الحائط حقوق الإنسان وحريته وكرامته ومبادرات السلام كافة، ومنها المبادرة العربية، لافتاً إلى أن هذا الوفد، بتنوعه، شكل أمثولة للتضامن العربي الذي لا يزال لبنان يتميز به. في السياق نفسه، أصدرت لجنة المبادرة لكسر الحصار عن غزة بياناً أكدت خلاله ان »سفينة الإخوة لن تكون الوحيدة التي ستنطلق من لبنان بل إن هناك تحضيرات جدية لإرسال سفينة ركاب تنقل عشرات المتضامنين الذين لم تتح ظروف السفينة بنقلهم على متنها«. ولفت البيان الى الاتصالات الذي يجريها منسق اللجنة معن بشور مع لجان كسر الحصار على غزة في العديد من العواصم العربية، الإسلامية والعالمية، في إطار التنسيق لبرنامج متكامل لنصرة غزة ورفع الحصار عنها. واعتبرت اللجنة أن احتجاز »الكيان الصهيوني الإرهابي للسفينة هو جريمة، محملة مسؤولية إعادة السفينة الى صاحبها محمد يوسف. كما دعت السلطات اللبنانية الى متابعة هذا الأمر على المستويات الدبلوماسية والدولية، معربة عن شكرها لكل من ساند رحلة السفينة سواء بالدعم المادي، العيني أو بالموقف والتحرك«. كذلك اعتبرت اللجنة ان التطورات المرتبطة بالمعركة التي خاضتها »لم تكن لتحقق هذا النجاح لولا ان الرحلة كانت تستند الى مقاومة حاضرة وشعب متضامن ودولة موحدة الموقف«. وتابع البيان »توقفت اللجنة باستهزاء أمام التصريحات الأخيرة لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني بـ»أن رواد السفير هم زعران يهددون قوانين الملاحة البحرية«. فتوجهت اللجنة الى الهيئات الدولية المعينة بحقوق الإنسان وخاصة الائتلاف الدولي لملاحقة الجرائم الصهيونية ونقابتي المحامين في بيروت وطرابلس، من أجل رفع شكاوى الى المحاكم الوطنية الدولية، باعتبار أن القرصنة الصهيونية هي جريمة ضد الإنسانية. ووجه رئيس جمعية السفن اللبنانية أنور غزاوي كتاباً إلى كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ومجلس الوزراء فؤاد السنيورة ووزيري الخارجية فوزي صلوخ والأشغال العامة والنقل غازي العريضي طالبهم فيه بتقديم شكوى ضد إسرائيل إلى مجلس الأمن الدولي. ودعت الجمعية إلى إطلاق السفينة واعادة المساعدات الإنسانية إلى لبنان او تسليمها الى المرسلة إليهم، والحكم بالتعويض المناسب لأصحاب السفينة.
بشور
ومن جهة اخرى ادلى  الاستاذ معن بشور منسق لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار  عن غزه بانه قد اجرى اتصالات مع لجان دعم غزة في المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر والسودان واليمن والبحرين والاردن  وسوريا وكذلك بالمتضامنين في دول اسلامية واوروبية من اجل تنسيق لانطلاق عدد كبير من السفن في توقيت واحد باتجاه غزة من اجل وضع سلطات  الاحتلال الاسرائيلي امام اعداد كبيرة من السفن والمتضامنين المستعدين لكسر الحصار.
وقد علمت اللجنة من مصادر حركة غزة الحرة داخل مدينة غزة ان السلطات الصهيونية ما زالت تحتجز السفينة وامدادات الغذاء والدواء عليها ما عدا اكياس بلازما الدم وقد ابلغت سلطات الاحتلال الصهيوني حركة غزة الحرة  انها تمنع منعاً باتاً  دخول العاب الاطفال وكتبهم الى غزة.
هذا وتجري اللجنة اتصالات مع المسؤولين الرسميين في لبنان وخارجه من اجل الافراج عن السفينة.
احتفال في بدنايل
ومن جهة اخرى اقامت الاحزاب والقوى والجمعيات والفصائل  لقاءا احتفاليا في حسينية بلدة بدنايل  لمنمسق رحلة كسر الحصار للدكتور هاني سليمان في حسينية بدنايل بحضور المنسق اللجنة الاستاذ معن بشور وحشد كبير من اهالي بلدة والمنطقة
وقد تحدث في الاحتفال النائب الدكتور حسين الحاج حسن باسم حزب الله، والشيخ حسن المصري باسم حركة امل ، والشيخ اديب حيدر باسم اهالي البلدة، وأ. يوسف سليمان رئيس بلدية بدنايل.
كما تحدث الدكتور هاني سليمان والشيخ مصطفى داوود رئيس رابطة علماء فلسطين والشيخ صلاح الدين العلايلي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى