الأخبار اللبنانية

مرهج على رأس وفد تجمع اللجان يزورون ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في ذكراه الرابعة

قام الوزير السابق بشارة مرهج  على رأس وفد من تجمع اللجان والروابط الشعبية بزيارة ضريح الرئيس الشهيد

رفيق الحريري في ساحة الشهداء حيث وضع اكليلا من الزهر بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده. وقد ادلى بالتصريح التالي.
ان الذكرى الرابعة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري ورفاقه  يجب ان تكون حافزا للبنانيين والطبقة السياسية لاسقاط الجدران الوهمية وتقديم التنازلات المتبادلة وتذليل العقبات وتأمين الاتصال والتواصل بين اللبنانيين لتمتين وحدتهم، وان  العدالة التي يجب ان تسود في لبنان هي العدالة التي يسود معها النظام الديمقراطي الذي يحمي الجميع ويؤمن حقوق الجميع ويضع الجميع تحت المحاسبة في الوقت نفسه.
وهذه المناسبة يجب ان تكون حافزا اللبنانيين جميعاً وحركاتهم السياسية  للتمسك  الكامل بحقوق الانسان وخاصة حق الحياة والتعبير عن الرأي وحق الاختلاف.
كما يجب ان تسود لغة الوفاق بوجه لغة الانقسام، وخطاب الحوار بوجه خطاب التناحر،  وخيار الاستقرار في وجه خيار الفوضى، والعروبة الحضارية الديمقراطية بوجه التقوقع والانعزال والتبعية.
ان  تولي المحكمة الدولية مهمة الكشف عن الحقيقة التي يتطلع اليها اللبنانيون جمعياً يجب ان لا تعفينا من مهمة  مسؤولية التقيد بالقضاء اللبناني وياستقلاليته وازالة اية تسلط من اي سلطة اخرى عليه، فيبقى هذا القضاء حراً مستقلاً ومرجعاً للجميع  للحفاظ على حقوقهم وارواحهم وممتلكاتهم وكرامتهم.
ان ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري  تدعونا جميعا إلى استكمال القواعد والمبادئ التي شارك في صياغتها وبقي متشبثا بها حتى اللحظة الأخيرة قبل استشهاده، وهي مبادئ الوفاق الوطني وقواعد الحوار والمصالحة وحق المقاومة في الدفاع عن الارض والشعب .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى