الأخبار اللبنانية

توقيع مذكرة تفاهم لبنانية إيرانية

توقيع مذكرة تفاهم لبنانية إيرانية
الصفدي: انعقاد اللجنة المشتركة دليل على أن الحوار يذلل الصعاب ويولّد الإيجابيات

 

اختتم وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي ووزير الإسكان وإنشاء المدن في الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد سعيدي كيا أعمال اللجنة الاقتصادية اللبنانية – الإيرانية المشتركة بتوقيع مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها وذلك بعد انقطاع دام ثماني سنوات. تضمنت المذكرة مجالات التعاون على الأصعدة التجارية والاقتصادية والمصرفية والجمركية كما تناولت مجالات الصحة والاتصالات والثقافة والصناعة والتعاون العلمي والقنصلي والبيئي والسياحي والعمل والشؤون الاجتماعية.
الوزير الصفدي رحب بضيفه الإيراني والوفد المرافق وقال: “في جوّ من التفاهم والحرص على المصالح المشتركة، انعقدت على مدى يومين اجتماعات الدورة السادسة للجنة الاقتصادية اللبنانية – الإيرانية وأثمرت جهود الخبراء مجموعة من الاتفاقات نوقعها اليوم بعونه تعالى وأضاف: “إن الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس العماد ميشال سليمان إلى طهران، وضعت أساساً متيناً للتعاون بين الحكومتين اللبنانية والإيرانية بما يعود بالفائدة على البلدين في مجالات عدّة، ونحن في لبنان حريصون على تطوير العلاقة المؤسساتية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تختزن طاقات هائلة على المستوى الاقتصادي” وقال: ” إن انعقاد اللجنة المشتركة دليل على أن الحوار يذلل الصعاب ويولد الإيجابيات وبنتيجة الاجتماعات التي تمّت، نفتح آفاقاً واسعة للتعاون الاقتصادي والإنمائي بدليل الاتفاقات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي تمّ التوصّل إليها وهي:
• اتفاقية التعاون التقني في مجال المواصفات وشهادة المطابقة بين هيئة المواصفات والبحوث الصناعية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومؤسسة المواصفات والمقاييس اللبنانية.
• اتفاقية تعاون علمي لاسيما في مجالات تقييم المطابقة وأنظمة إدارة الجودة والمترولوجيا بين هيئة المواصفات والبحوث الصناعية في الجمهورية الإيرانية ومعهد البحوث الصناعية في لبنان.
• برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم المهني والتقني.
• برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التربية والتعليم
• برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.
• مذكرة التفاهم بين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزارة العمل في الجمهورية اللبنانية.
• مذكرة تفاهم في مجال إقامة المعارض والأسواق الدولية والأسابيع التجارية.
• مذكرة تفاهم اجتماعات الدورة السادسة للجنة الاقتصادية اللبنانية – الإيرانية.”

بدوره، قال الوزير الإيراني: “تعلمون بأن الوفدين بذلا ساعات طويلة للوصول الى تفاهم بخصوص وثائق الاتفاقيات الخمس التي تأتي في سياق تنمية العلاقات بين البلدين. وفي ضوء تشكيل لجنة المتابعة، أتمنى أن تسير العلاقات نحو مزيد من التعاون على ارض الواقع وإنني أشكر الوزير الصفدي وسائر الوزراء والمسؤولين ورؤساء غرف التجارة والصناعة والزراعة على حسن الاستقبال الذي لقيناه”.

جدير بالذكر أن الاتفاقات التي تتضمنها مذكرة التفاهم سترفع إلى مجلس الوزراء لإقرارها
وكان الوزير الصفدي أقام على شرف الوفد حفل غداء حضره عدد من الوزراء والنواب ورئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر ورؤساء الغرف التجارية في بيروت وطرابلس وزحلة وصيدا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى