الأخبار اللبنانية

افتتاح مركز جمعية احتضان الأعمال في الجنوب

افتتاح مركز «جمعية احتضان الأعمال في الجنوب»
الصفدي: نموذج للتعاون بين لبنان والاتحاد الأوروبي

 

رعى وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي حفل افتتاح مركز «جمعية احتضان الأعمال Sout Bic في الجنوب التي أنشئت بالتعاون بين غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب وبلدية صيدا ومؤسسة الحريري. حيث أقيم احتفال بالمناسبة في قاعة غرفة صيدا شارك فيه سفير الاتحاد الأوروبي باتريك لوران ورئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد الزعتري وحضره ممثل وزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، ومحافظ الجنوب مالك عبد الخالق وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وحشد من التجمعات والهيئات الاقتصادية وأصحاب الأعمال والمؤسسات التجارية والصناعية المتوسطة والصغيرة الجنوبية.
استهل الحفل بكلمة المستشار الإعلامي لغرفة صيدا الدكتور يوسف الجباعي، ألقى بعدها الزعتري كلمة رحب فيها بالوزير الصفدي والسفير لوران.
ثم تحدث الوزير الصفدي فقال: ينهض الاقتصاد اللبناني بمجمله على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تشكل 96 بالمئة من مجموع المؤسسات اللبنانية وتؤمن حسب التقديرات فرص عمل لأكثر من 600 الف عامل أو حوالى 50 بالمئة من القوى العاملة في لبنان، وتأتي حاضنات الاعمال الثلاث لتقدم الدعم الفني والتقني لهذه المؤسسات في مختلف المناطق اللبنانية.
بالاضافة الى ذلك ستقدم وزارة الاقتصاد من خلال برنامج الجودة في المرحلة المقبلة الدعم الفني لمختبرات حاضنات الاعمال وتدريب فنييها وتأهيلهم تمهيدا للحصول على الاعتماد الدولي.
هذه المشاريع تعتبر نموذجا للتعاون بين لبنان والاتحاد الاوروبي الذي كان ولا يزال الشريك التجاري الاول للبنان وأكبر مصدر للحصول على المعرفة والخبرة التقنية.
إن الحكومة تشارك القطاع الخاص في توفير المناخ الملائم للاستثمار وبالتالي زيادة القدرة التنافسية وتشجيع النمو المستدام والارتقاء بالاقتصاد اللبناني الى مستويات أعلى من الإنتاجية وتحقيق قيمة مضافة عالية وتقديم مهارات بارعة وتدعيم اقتصاد المشاريع، مما يمكن المؤسسات اللبنانية من إيجاد فرص عمل أفضل لجميع اللبنانيين.
وبعد عرض مصور لعمل جمعية احتضان الأعمال ودورها في مساعدة المؤسسات المتوسطة والصغيرة في الجنوب وفي تنشيط قطاع الأعمال فيه، توجه الوزير الصفدي والسفير لوران والحضور الى مبنى حاضنة الأعمال حيث قُص شريط الافتتاح، ومن ثم جالوا في أرجاء معرض طوابع لشفيق طالب أقيم بالمناسبة، قبل أن يجول الوزير الصفدي والحضور على أقسام حاضنة الأعمال ويطّلع من المشرفين ميدانياً على عملها وتجهيزاتها.
وخلال الجولة ورداً على أسئلة الصحافيين حول المستجدات على صعيد التوافق الانتخابي في طرابلس كاشفا عن لائحة ائتلافية تضم معظم الأفرقاء في طرابلس ستعلن خلال أيام. وقال: نحن سائرون بالتوافق، ولا أحد مستبعداً من اللائحة الائتلافية في طرابلس لكن الظروف السياسية أحياناً تفرض موقفاً معيناً. وأمل الصفدي أن يتم التوصل الى ائتلاف مماثل في مدينة صيدا. وقال ان شاء الله تعلن اللائحة الائتلافية خلال أيام .. وستكون من أكثرية الأفرقاء .. لا أحد مستبعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى