الأخبار اللبنانية

عون التقى 500 تليمذ من 23 قرية في عكار: نأمل قيامة لبنان اقتصاديا وسياسيا وانمائيا بعد 7 حزيران

التقى النائب العماد ميشال عون، صباحا في دارته في الرابية، اكثر من 500 تليمذ وتلميذة من 23 قرية في عكار.

وتحدث العماد عون آملاً أن تبدأ مرحلة جديدة بعد 7 حزيران، اي قيامة لبنان بالفعل، القيامة الاقتصادية وسياسية وانمائية لانه لغاية اليوم كنا نتبع سياسة تهديمية وبرنامجا تهديميا منظما، يجب الا نكمل برنامج وسياسة الانحدار والتي تتزايد فيها ديوننا”.
واعتبر أن “التحرر يشمل الكثير. فنحن ورثة جيل آمن بالاقطاع السياسي، لذا ترون الاسماء تتكرر منذ زمن بعد اكثر من 200 سنة واصغر جيل في الاقطاع عمره 50 سنة (…) هذا الموضوع دقيق جدا لانه يتعلق بذاتيتكم، تقول لك جدتك يجب ان تنتخب فلانا لانه اتى الى عمادة اختك، ولانه ارسل اكليلا من الورد عندما توفي جدك. هذه العادات الاجتماعية تؤخذ وكأنها قيمة مضافة عند السياسي ليلاقي تأييدا من الناس، الواجبات الاجتماعية هي مشاركة جميلة في مجتمعنا ضمن هذه التقاليد وهي علاقات اجتماعية، عندما يحزن الشخص، يشاركه الناس حزنه وعندما يفرح يدعو الناس لمشاركته فرحه، هذه التقاليد واجب اجتماعي لا من اجل الشعبية ولا تحسب للذين نريد ان ننتخبهم”.
وأشار عون إلى وجود “مرض يشل القوى الحية في المجتمع هو التعصب الطائفي الضيق، كلنا خلقنا بشرا على صورة الله ومثاله، من يدعي انه يحتكر الدين لا يعرف الله، وفي القرآن الكريم قيل “لا اكراه في الدين ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة”.
وقال “انتم جيل التحرر من المال السياسي الذي هو اب الفساد وابنه، يبدأ الفساد بالمال السياسي، وبالتوظيف ينتج مال سياسي آخر ليكمل سلسلة الفساد في بنية الدولة وفي المجتمع. لن نستطيع ان نبني مجتمعا على الرشوة او على شراء الضمائر”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى