الأخبار اللبنانية

في ورشة العمل التي عقدها بدعوة من مؤسسة الصفدي

في ورشة العمل التي عقدها بدعوة من “مؤسسة الصفدي”
الاتحاد العربي للشباب والبيئة (جامعة الدول العربية) يعتمد نقل تجربة “شجرة لكل طالب”

إلى كافة مكاتبه في المنطقة العربية
أعلن رئيس الاتحاد العربي للشباب والبيئة (جامعة الدول العربية) وعضو مجلس الشعب المصري الدكتور مجدي علام اعتماد حملة “شجرة لكل طالب” التي أطلقتها “مؤسسة الصفدي” في كافة مكاتب الاتحاد “ليحذوا حذوها في بلدانهم”، مثمناً للمؤسسة “تجربتها الرائدة في الحفاظ على البيئة”. جاء هذا الإعلان في سياق جلسة العمل الثالثة التي نظمها الاتحاد العربي للشباب والبيئة – مكتب الجمهورية اللبنانية ضمن فعاليات ملتقى شباب الجامعات العربية الأول لحماية البيئة الذي عقد على مدى ثلاثة أيام برعاية دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري، حيث تناول اللقاء في “مركز الصفدي الثقافي “محور حملة الميار شجرة” بدعوة من “مؤسسة الصفدي”.
الورشة التي شارك فيها عدد كبير من شباب الجامعات العربية (مصر، السودان، الجزائر، البحرين، السعودية، قطر، الأردن، سوريا، المغرب)، وعدد من الجامعات اللبنانية، أدار النقاش فيها نائب رئيس جامعة بنها(مصر) الدكتور علي شمس الدين، بمشاركة امين عام الاتحاد العربي للشباب والبيئة (مصر) الدكتور ممدوح رشوان، نائب رئيس جامعة المنيا(مصر) الأستاذ أحمد السيد(مقرراً)، نائب رئيس الاتحاد الدكتور يوسف الكاظم، الأمين العام المساعد ورئيس مكتب لبنان الدكتور زياد بكداش والمدير العام لـ”مؤسسة الصفدي” رياض علم الدين.
بدايةً، رحّب مدير عام “مؤسسة الصفدي” السيد رياض علم الدين بالوفود العربية ونقل تحيات رئيسة “المؤسسة” السيدة منى الصفدي للحاضرين، وألقى نائب رئيس الاتحاد العربي للشباب والبيئة الاستاذ يوسف الكاظم كلمة شرح فيها نشاطات الاتحاد على مستوى المكاتب الاقليمية واللجان الاستشارية وما وصل اليه الاتحاد في خطة عمله في حملة المليار شجرة التي تسير بها منظمة الامم المتحدة والموكل فيها الاتحاد على صعيد المنطقة العربية.
بعدها تكلم الامين العام المساعد ورئيس مكتب لبنان الدكتور زياد بكداش حول النشاطات التي أقيمت منذ افتتاح مكتب لبنان من تأسيس هيئة المكتب ومنسقي المحافظات وضمّ عدد جديد من الجمعيات والجامعات والنوادي البيئية ولا زالت هناك طلبات سوف تعرض على مجلس الادارة، كما عدّد المشاركات مع الهيئات الدولية والعربية والحملات المحلية المشتركة، إضافة إلى المشاركة مع وزارة البيئة في “المؤتمر الوطني الدائم للبيئة ” والمشاركة في تنظيم الماراتونات الدولية التي تقام في بيروت وحملات التشجير التي أعقبت الحرائق في الصيف الماضي وإقامة النشاطات التطوعية والشبابية في المناسبات البيئية.
علم الدين: حملة الشمال الأخضر غطت ما يقارب الـ 200 ألف شجرة
من جهته، شرح مدير عام “مؤسسة الصفدي” رياض علم الدين حملة “شجرة لكل طالب” التي ابتدأت بها المؤسسة عام 2001 والتي تستكمل بنجاح حتى يومنا هذا بمتابعة حثيثة حيث يقدم هدايا للطلاب المهتمين بنبتتهم كل سنة، وأعلن أن حملة الشمال الأخضر التي أطلقتها “مؤسسة الصفدي” غطت ما يقارب الـ 200 ألف شجرة، معدّداً المشاريع الاجتماعية التي تقوم بها “المؤسسة”.
رئيس الاتحاد العربي للشباب والبيئة الدكتور مجدي علام ثمّن لـ”مؤسسة الصفدي” تجربتها الرائدة ووعد بنقلها “إلى بقية مكاتب الاتحاد لتحذو حذوها في بلدانها”، وتقدمت بقية الوفود بأوراق عملها وجرت مداخلات قيّمة أغنت النقاش.
وكانت مداخلات من الحضور والمشاركين أثنت على مشروع “شجرة لكل طالب” كما كافة مشاريع مؤسسة الصفدي التنموية وبالأخص تجربة مؤسسة الصفدي البيئية في المدارس من خلال حملات التوعية، وأبدوا إعجابهم بمركز الصفدي الثقافي الحضاري. كما طُرحت أفكار للتعاون بين الاتحاد عبر مكتب لبنان و”مؤسسة الصفدي” تكون تحت رعاية الأمير تركي بن ناصر، أبرزها إقامة مشروع حديقة عربية. وتوجه عضو مجلس الشعب المصري شيرين أحمد فؤاد بتحية خاصة إلى الوزير محمد الصفدي “الذي استطاع المزج بين الفكر والسياسة والعمل والعقل والمال”. 
واختتم اللقاء بتبادل الدروع التذكارية والهدايا، إضافة إلى الشهادات بين المشاركين و”مؤسسة الصفدي”؛ حيث قدم رئيس الاتحاد الدكتور مجدي علام لرئيسة “مؤسسة الصفدي” السيدة منى الصفدي ومديرها العام رياض علم الدين باسم الوفود العربية درعين تقديريين لجهود “مؤسسة الصفدي” الخيرة في شتى مجالات العمل الاجتماعي والبيئي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى