الأخبار اللبنانية

عيسى مخلوف : الشرق الآتي من الغرب

بدعوة من بلدية الميناء والمركز الثقافي الفرنسي والجمعية اللبنانية لتشجيع المطالعة ونشر ثقافة الحوار،

أحيا الشاعر اللبناني المقيم في فرنسا عيسى مخلوف أمسية شعرية في بيت الفن مساء الجمعة الماضي.
والجدير ذكره أن الشاعر مخلوف نال جائزة ماكس جاكوب عن روايته “رسالة إلى الأختين” التي ترجمها إلى اللغة الفرنسية عبد اللطيف اللعبي. شاركته في قراءة القصائد الدكتورة زهيدة درويش جبور، مع مرافقة على العود لألكسندر قطريب. حضر الأمسية رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين وحشد من المهتمّين وتميّز الحضور بمجموعة من الشباب الثانوية والجامعي.
بداية كلمة ترحيب من الدكتور جان توما، عضو مجلس بلدية الميناء، الذي نوّه بأهمية الكلمة الشاعرية عند عيسى مخلوف وعن الكلمة الحلوة العابرة القارّات لبناء عالم حالم على قياس خيالات الشّعراء ورؤياهم حيث ” الكلمة السلطانة في مملكة لا يلجها إلاّ من حفرت على جبينه الليالي جُرحاً وكلاماً ينضجُ بالقصائد وبالشّعر وبأكوان الجمال”. هذا وقد ألقى الشاعر مجموعة من قصائده باللغة العربية ورافقته الأديبة زهيدة درويش بقراءة الترجمة الفرنسية حيث نجحا في إنتاج نصّ له طراوة وجمال الولادة الأولى، فقد برعا في انتقاء كلمات قصائد ذات الإحساس الجمالي. واستطاعا أن يبثا في الجمهور حواراً خفياً تجلّى في الحوارات الصوفية التي دارت بين أهله ما ترك عند المستمعين أثراً جمالياً عبّروا عنه تصفيقاً وتقديراً ، اختياراً للقصائد وجمالاً في الإلقاء السّاحر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى