الأخبار اللبنانية

بلدة دده الكورة تعلن وثيقة التلاقي الوطني

أطلقت بلدة دده – الكورة، في خطوة هي الاولى من نوعها في لبنان، وثيقة التلاقي الوطني

لتجنيبها الاشتباكات الامنية المدمرة المتنقلة في المناطق بسبب الانتخابات النيابية،وذلك في لقاء جامع دعت اليه فعاليات البلدة في منزل الدكتور محمد عبد الرحيم الايوبي.
شارك في اللقاء نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ممثلا بالدكتور نبيل قطريب، النائب قاسم عبد العزيز، قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن البير كرم، المدير العام للامن العام اللواء الركن وفيق جزين ممثلا بالرائد شربل انطوان، المدير العام لامن الدولة العميد الياس كعيكاتي ممثلا بالمقدم نواف الحسن، رئيس فرع مخابرات الجيش في الشمال العقيد عامر الحسن، متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس الياس قربان ممثلا بالارشمندريت يوحنا بطش وقوى سياسية وفاعليات.
بعد النشيد الوطني، تحدث الايوبي باسم فعاليات دده فاكد “مواجهة الاستحقاق النيابي بمناسبة استثنائية ودقيقة تتطلب جوا هادئا وسلوكا حضاريا، بعد سنوات مأساوية من الخوف والقهر والتسيب شهدتها الساحة اللبنانية وكادت ان تهدم البلد وتمحو الكيان، لولا حكمة الحكماء وبعد نظر العقلاء الذين على امثالهم تبنى الدول”.
وتمنى على اللبنانيين “ان يخوضوا المعركة الانتخابية بروح رياضية خالية من الاستفزازات، والكيدية والهمجية”.
وقال:”7 حزيران تاريخ مرحلي وهام في الحياة السياسية اللبنانية لهذا السبب يجب ان نقترع لاي لبنان تريد، وان نذهب الى صناديق الاقتراع، ونحن نعلم ان وعي المواطن هو الضمانة لنزاهة الانتخابات”.
ثم وقع الوثيقة ممثلو الاحزاب والقوى السياسية في بلدة دده وهم الحزب السوري القومي الاجتماعي، والحزب الشيوعي وحزب المرده، التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الجماعة الاسلامية، حزب التحرر العربي وتيار المستقبل.
وفي الختام تلا الاب عبد الله متى والشيخ جمال الايوبي مضمون الوثيقة التي تضمنت بنودها “العمل على بناء الفرد والاسرة والوطن بشكل صالح ومثالي، وحث الجميع على اعتمادها وتفعيلها والحفاظ على استمرارها من اجل رفعة البلدة وتشجيع سواها من القرى على الاقتضاء بها من اجل لبنان وطن عزيز يستحقه ابناؤه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى