الأخبار اللبنانية

ميقاتي في لقاء شعبي حاشد في حارة البرانية – طرابلسميقاتي في لقاء شعبي حاشد في حارة البرانية – طرابلس

أكد  الرئيس نجيب ميقاتي “التمسك بتطبيق إتفاق الطائف كاملا على قاعدة الشراكة الحقيقية بين جميع

الطوائف اللبنانية من أجل بناء الدولة  القوية وتأمين مستقبل أفضل لأبنائنا وتعزيز السلام والاستقرار في هذا الوطن”.
وقال خلال لقاء شعبي حاشد في “حارة البرانية”  في طرابلس بمشاركة النائب سمير الجسر وعضو “لائحة التضامن الطرابلسي ” أحمد كرامي : إن لقاءنا  اليوم هو لقاء العائلة الطرابلسية الواحدة التي يجتمع أبناؤها على المحبة والصراحة والوفاء ،  فقد تعاهدنا وياكم منذ زمن الطويل أن نكون معا في السراء والضراء ، وسنبقى كذلك ، ولن تغير الانتخابات النيابية في هذا الامر شيئا .

 

أضاف : عندما إجتمعنا في “لائحة  التضامن الطرابلسي” انطلقنا من ثابتة اساسية وهي أن نكون صدى صوتكم  قبل السابع من حزيران وبعده ، عبر  التلاقي في تحالف يتفق اعضاؤه على الثوابت الوطنية  الاساسية وعلى كل ما يخدم مصلحة طرابلس وأهلها ، فيكون أبناء طرابلس مرتاحين للانسجام بين أعضاء التحالف وداعمين له .
أما الاهم  فهي مرحلة ما بعد السابع من حزيران حيث سنسعى ، كما دائما ، أن نكون فريق عمل واحد يدفع باتجاه تنفيذ رؤية انمائية شاملة لمدينة طرابلس والشمال عموما لكي تساهم في دفع العجلة الاقتصادية وتوفر فرص عمل كثيرة  تطمئن أبناءنا وإخواننا ، لا سيما منهم جيل الشباب ، الى حاضرهم ومستقبلهم ، وتجنبهم  خيار النزوح أو  الهجرة .

وتابع : لقد اخذنا عهدا على انفسنا ان نعمل في “لائحة التضامن الطرابلسي” لاجل انماء طرابلس وتعزيز التضامن داخل طائفتنا لكي تتفاعل مع سائر الطوائف اللبنانية على قاعدة الشراكة الحقيقية من أجل بناء الدولة اللبنانية القوية والقادرة المرتكزة على الدستور اللبناني واتفاق الطائف. إننا  متمسكون بتطبيق هذا الاتفاق كاملا لاجل لبنان وراحة اولادنا وتعزيز السلام والاستقرار في هذا الوطن.
أضاف :  أما بشأن “لائحة التضامن الطرابلسي” فادعوكم الى الثقة بوحدة لائحتنا وأن تتعاونوا معنا في سبيل إنجاح تصورنا المشترك. وإذا كانت يد الله مع الجماعة، فكم بالحري إذا التقى  أبناء العائلة الواحدة وتضامنوا  فعندها ستكون رعاية  الله مضاعفة وستثبت الايام المقبلة إرادتكم وقناعتنا بأن هذا التحالف سيكون لمصلحة لبنان ومصلحة طرابلس. أشكر حضوركم ومحبتكم  وإن شاء الله نهنئ أنفسنا بدعمكم وثقتكم  ومحبتكم  والله ولي التوفيق.

الجسر
أما النائب سمير الجسر فقال : هنا جزء من تاريخ طرابلس قد سطر بدماء آبائكم وابنائكم ،الناس الطيبين ، الذي يعطون بسخاء في سبيل القضية التي يؤمنون  بها . لقاؤنا اليوم يتزامن مع   ذكرى 7 أيار المشؤومة التي كادت أن تودي بالوطن وأهله لولا حكمة سعد الحريري وتبصره، حقنا  لدماء الابناء والاخوة. إننا نذكر هذا التاريخ،  ليس لاثارة الضغائن بل للتأكيد لمن ظنوا أنهم يستطعون قلب الموازين ، بأن ارادتكم هي الاقوى وستعبرون عنها في  صناديق الاقتراع في 7 حزيران.
وقال : أما في شأن الموضوع المحكمة الدولية فنؤكد أننا لسنا طلاب ثأر وانتقام بل ننشد العدالة وهي ستحقق باذن الله.
وشددد على “اننا نريد أطيب العلاقات مع سوريا لكننا لا نريد ان تكون سوريا ملجأ للقتلة بأي شكل من الاشكال”. ورد على الكلام القائل بأن لائحة التضامن الطرابلسي هي لائحة أميركا واسرائيل بالقول “: هذا كلام هذيان واللائحة جاءت تعبيرا عن رغبتكم، انتم ابناء هذه المنطقة وهي ستكون لائحة متضامنة بالاسم والعمل”.

كرامي
بدوره دعا  أحمد كرامي الطرابلسيين الى دعم لائحة التضامن الطرابسي .

سيدات طرابلس
كذلك إلتقى الرئيس ميقاتي حشدا من سيدات طرابلس في لقاء أقيم في مركز ” جمعية العزم والسعادة الاجتماعية ” في منطقة باب الرمل . وقال خلال اللقاء : أفخر بهذا اللقاء لآنكن تمثلن قلب طرابلس وروحها وحياتها  وتجاهدن من أجل عائلاتكن ، وأقول أمامكن  إن إستقرار العائلة الطرابلسية هو هدفنا ، ولن  تكون اي أم طرابلسية مرتاحة البال الا اذا كانت طرابلس  مرتاحة الحال في السياسة والاقتصاد وفي المال والاعمال.

إننا” في جمعية العزم والسعادة  الاجتماعية ” نولي شؤون المرأة الاهتمام الكبير  وقد خصصنا لها قطاعات عدة  لتنمية قدراتها لكننا  على يقين أن لا بديل في هذا الاطار عن دور الدولة اللبنانية التي علينا جميعا أن ندعمها ونقويها لأنها الملاذ الاول والأخير لنا جميعا .

وقال : لقد عقدنا العزم على التعاون الانتخابي من خلال  ” لائحة التضامن الطرابلسي ” لكي  تتكامل جهودنا من أجل تحقيق رخاء هذه المدينة  الوفية الصابرة  التي حان الوقت لكي  تزيل   عنها الحرمان والتهميش والغربة عن الوطن والدولة. وإذا قدر الله لنا الفوز مجتمعين فسنتعاون لتنفيذ الكثير من المشاريع التي تحتاجها المدينة وإعادة تحريك القطاعات التي توقف العمل فيها منذ سنوات بسب الاوضاع السياسية التي كانت سائدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى