الأخبار اللبنانية

بشور في مسيرة بذكرى النكبة : يدعو المتحاورين في القاهرة إلى اتفاق يكرس الوحدة على قاعدة المقاومة

بشور في مسيرة بذكرى النكبة : يدعو المتحاورين في القاهرة إلى اتفاق يكرس الوحدة على قاعدة المقاومة.
– من مهازل القدر ان يتحدث ليبرمان ونتنياهو عن تحالف بين العرب والصهاينة ضد ايران.

– المؤامرة مستمرة على القدس، والحصار مستمر على غزة، والاستيطان يلتهم ارض الضفة، فليرتفع ابناء الامة واحرار العالم إلى مستوى المسؤولية.
اللواء خالد عارف: ينبغي الخروج من الحوارات على قرارات تؤكد على مسيرة المقاومة والوحدة والتحرير.
– التمسك بحق العودة هو عنوان رئيسي لمقاومتنا ونضالنا.

 

قال السيد معن بشور المنسق العام للحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق  ان يوم النكبة ليس يوماً للعويل والنحيب والتفجع بل هو يوم للاصرار والتصميم والاستمرار في مقاومة العدوان والاحتلال والاستيطان، بل هو يوم للعمل من اجل الوحدة الوطنية، بل يوم للعودة والتحرير، عودة كل فلسطيني، وتحرير كل فلسطين.
وقال بشور: ان من مهازل القدر ان نستمع بالامس إلى المجرم ليبرمان يدعو العرب إلى تحالف مع العدو الصهيوني لمواجهة ايران، وان نستمع اليوم إلى المجرم الآخر نتنياهو يتحدث عن توافق عربي اسرائيلي في وجه خطر استراتيجي هو ايران، وكذلك إلى فيلتمان يتحدث ان العرب لم يعودوا يعتبرون الكيان الصهيوني العدو الرئيسي لهم، انهم يصنعون لنا نكبة جديدة حين يدعونا إلى نسيان مسببي النكبة الاصلية أي الصهاينة، فيما ينسون اننا كعرب وكمسلمين وكمسيحيين وكاحرار في العالم مهما عظمت الخلافات، وتوسعت التجاوزات فاننا نعتبر ان أصل البلاء هم الصهاينة واسيادهم، وان كل خلاف آخر يمكن حله على قاعدة الاخوة والتضامن العربي والاسلامي والمسيحي والانساني، فيما الصراع مع المحتل لا يحل الا على قاعدة المقاومة والتحرير.
بشور نبه إلى ما يجري كل يوم من محاولات تهويد واستيطان في القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية مشيراً إلى قرارات بتشريد 5 آلاف مقدسي من 1050 بيت في القدس، والى مصادرة اراض واسعة باسم ست حدائق توراتية، ناهيك عن الجدار والمستعمرات والاعتقالات والاغتيال وحصار غزة المستمر ومعاناة شعبها غير المسبوقة وخصوصاً بعد العدوان الاخير على غزة.
ودعا بشور كل ابناء الامة واحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الكاملة من اجل انقاذ القدس والدفاع عن أهلها ومقدساتها.
بشور دعا ايضاً القيادات الفلسطينية التي ستجتمع غداً في القاهرة إلى ضرورة الوصول إلى اتفاق يكرس الوحدة الوطنية الفلسطينية وينهي حال الانقسام الفلسطيني الذي بات يهدد المشروع الوطني الفلسطيني برمته مؤكداً ان الحاجة إلى الوحدة على قاعدة مقاومة الاحتلال ومواجهة مشاريعه تبقى فوق كل اعتبار أو مصلحة آنية أو ذاتية.
كلمة بشور هذه القاها في مدافن شهداء فلسطين في مستديرة شاتيلا في ختام مسيرة حاشدة دعت اليها منظمة التحرير الفلسطينية والحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق وشارك فيها الوزير والنائب السابق بشارة مرهج، اللواء خالد عارف باسم قيادة منظمة التحرير وممثلو الفصائل الفلسطينية واركان الحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق والمناضلة رشيدة المغربي شقيقة الشهيدة دلال المغربي.
ولقد تحدث اللواء عارف الذي شدد بدوره على الوحدة الوطنية وضرورة الخروج من الحوارات المتواصلة بقرارات حاسمة وواضحة تؤكد على مسيرة المقاومة والوحدة والتحرير.
وبعد ان حيا عارف بيروت الثورة ولبنان الصمود اكد ان شعار هذه المسيرة الذي يدعو إلى التمسك بحق العودة هو عنوان رئيسي لنضالنا ومقاومتنا التي كانت انطلاقة فتح في 1/1/1965 نقطة مضيئة في سماء النكبة واطلقت سلسلة من النضالات والانتفاضات والبطولات وقدمت العديد من الشهداء على طريق الثورة والكفاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى