الأخبار اللبنانية

السيد نصرالله يدعو العملاء والجواسيس إلى تسليم أنفسهم: انتم بتم مكشوفين تماما

السيد نصرالله يدعو العملاء والجواسيس إلى تسليم أنفسهم: انتم بتم مكشوفين تماما 
أبرز ما ورد في خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى التحرير في النبطية:

 

– إلى أرواح الشهداء الذين صنعوا لنا نصرنا ومجدنا وعيدنا إلى المقاومة والتحرير والامام الموسوي والشيخ حرب ومغنية إلى أرواحهم جميعا نهدي ثواب الفاتحة
– تحية لكم يا من جئتم من كل الجنوب ومدنه وقراه لتحتفلوا بعيد النصر كنتم طليعة صناعه وفي عيد للمقاومة وانتم اهلها وقادتها وشهداؤها واسراها ومجاهدوها ومحتضتوها والتحرير كان منة من الله جزاء الوفاء والصدق منكم فكنتم لائقين بنصره ومستحقين لوعده فاهديتم نصركم لكل لبنان
– عندما وضعكم الصهاينة بين الحرب والاستلام صرختم “هيهات منا الذلة”
نحن امام مناسبة عظيمة هي عيد المقاومة والانتصار وامام استحقاق كبير ومهم هو الانتخابات النيابية ولدي الكثير لاقوله
– الجنوب كان في دائرة التهديد والأطماع والعدوان والخطر ومنذ البداية كان خيار أهل الجنوب هو الدولة فلو عدنا إلى علمائنا في جبل عامل وغيرهم كان واضحا أن خيارهم هو الدولة
– لبعض القادة السياسيين الذين يريدون لعبور بنا إلى الدولة وقالوا على طاولة الحوار إن إسرائيل لم تعتد على لبنان إلا بعد دخول الفصائل الفلسطينية أقول إن إسرائيل تناور وتدمر وتقتل منذ 50 سنة
– إلى الامام شرف الدين أقول إن جبل عامل انتفض من عباءتك وعباءة الامام موسى الصدر بصرخة “هيهات منا الذلة”
– منذ البداية مشروع الجنوب واهل الجنوب هو مشروع الدولة وكان بعد الامام شرف الدين أن اتى الامام الصدر الذي تحمل المسؤولية الجسيمة وخاطب الدولة بالقول إن الجنوب جزء من الوطن فارسلوا جيشكم اليه ودافعوا عنه لكن لا مجيب. وبقيت الدولة غائبة والجنوب بين الاهمال والنزيف
– أنتم طردتم الاختلال وهزمتموه والدولة في مكان آخر
في عهد الرئيس لحود حصل تحول لجهة دعم المقاومة ورؤساء الحكومات الحص والحريري وكرامي واليوم لا بد من ان نؤكد ونشيد بمواقف الرئيس ميشال سليمان وباستثناء المراحل هذه كانت الدولة في مكان آخر وجريمتكم أنكم رفضتم الاحتلال وكان عليكم أن تقبلوه
– جريمتكم الاكبر هي انكم انتصرتم واستعدتم ارضكم واسراكم فهذا الانجاز احرج كل الخائفين والداعين للتنازل عن الحقوق وعندما واجهتم حرب تموز وصمدتم وانتصرتم وكان الذنب الاعظم الذي لا تنفع معه توبة أنكم عدتم إلى أرضكم فور انتهاء الحرب
– بكم ومعكم وبارادتكم وانتخابكم في 7 حزيران سنبني الدولة القوية مع اخواننا في المعارضة وعلى هذه الدولة أن تكسب ثقة الناس وايمانهم بها بالجدية والحضور القوي والمتابعة الحثيثة لا بالشعارات
– تحل المشكلة عندما تقنع الدولة شعبها انها قادرة على حفظ ارضه
– يجب رفع الغطاء عن الجواسيس والعملاء إلى أينما انتموا وعدم حنماية أحد أو إيجاد الذرائع لأحد
– أطالب باسم الشهداء بإنزال عقوبة الاعدام بالعملاء الذين أعطوا معلومات أدت إلى كل ما حصل من دمار وقتل
– لا تلعبوا لعبة ستة وستة مكرر في الأمن والقضاء كأنكم تبحثون عن التوازن الطائفي بالعملاء وأنا أقول لكم ابدأوا بإعدام العملاء في الطائفة الشيعية
– أتوجه إلى الجواسيس والعملاء الذين ما زالوا على الأرض اللبنانية وأدعوهم إلى تسليم أنفسهم للقضاء اللبناني والأجهزة الرسمية ويجب أن تعرفوا أن لاقيمة لكم بالنسبة لأسيادكم الصهاينة واستعجلوا العودة إلى دولكم وشعبكم قبل فوات الأوان
– يجب أن ألفت أهلنا في المناطق خصوصا في البلدات ففي المدن المسائل تضيع أما في الضيعة طفالميت ما بيموت” ويجب أن نتصرف بمسؤولية والقرآن يقول “لا تزروا وازرة بأخرى” فيجب ألا يسيء أحد منا إلى أهل العميل
– اعلن اننا سنقوم بأقصى الجهد والتعاون مع الاجهزة الرسمية لتحقيق هدف تطهير لبنان من شبكات العملاء ويجب ان نتعاون على تلطيف البيئة السياسية
– الجواسيس والعملاء لا تعمل فقط على جمع المعلومات فبعض هؤلاء تنفيذيون فبعضهم عثر في منزله على 20 كيلو تي ان تي
– بعض العملاء كان لهم دور في الفتنة في المناطق أو بين الأحزاب وبعضهم اعترف أن دوره كان إيجاد الفتنة بين حزب الله وأمل وبعض العملاء قاموا باستطلاعات تمهد لقتل أحد ما وبعضهم أدخل إسرائيليين وأخرجهم بعد عملية ما
– يجب التحقيق بالمسار الإسرائيلي بدقة وقد نصل لمكان له صلة بالعديد من عمليات التفجير في لبنان وخصوصا في العام 2005
– أزيل عدد كبير من حقول الألغام والقنابل العنقودية والمقاومة شاركت في تنظيف مساحات واسعة وسقط لنا شهداء أثناء العمل واليوم ظهرت مشكلة في التمويل ومسؤولية الحكومة تأمين الأموال وأتعهد لأهلنا في الجوب ان المقاومة الإسلامية ستعمل بالتنسيق مع الجيش على تأمين الأموال في حال حصول نقص
– الجيش منتشر منذ ثلاث سنوات في الجنوب ولكن أين الدولة التي نناديها اليوم للعودة لتحمل مسؤولياتها فمياه لبنان تذهب إلى البحر وأنا أضم صوتي إلى صوت بري وأقول أن نواب الجنوب والمعارضة سيعملون لتحقيق حلم مشروع الليطاني
– مشروع الليطاني يجب ان ننجزه ونواب الجنوب سيعملون على ذلك
– أما بالانتقال إلى الموضوع الإنتخابي فقد يقول البعض في الجنوب إنه ليس هناك منافسة وقد يقول البعض الآخر إن الحوافز غير متوفرة من أجل الذهاب إلى صناديق الإقتراع لكن كل المناطق اللبنانية معنية بالإنتخابات في 7 حزيران وأهل الجنوب هم أولى الناس لأن يحضروا بكثافة في 7 حزيران
– في جزين كنا حريصين على أن وجود لائحة واحدة للمعارضة لكن تشكلت لائحتان ولكل من الحليفين العزيزين حيثياته وأؤكد ان كلاهما غال على قلب الكل في حزب الله وسنعمل بالتعاون معهما وأؤكد أن تنافس لائحتين من المعارضة في جزين يجب ألا يشكل سببا لانكفاء أنصار المعارضة بل يجب ان نحضر بقوة لنضمن فوز ثلاث مرشحين للمعارضة
– اؤكد عمق التحالف بين “حزب الله” و”امل” والسنوات الخمس الأخيرة أثبتت ان هذا التحالف استراتيجي خلافا لما يدعيه البعض
– هذا التحالف هو مصلحة وطنية بالدرجة الأولى ومصلحة جنوبية وأكثر المستفيديم هو الجنوب وأهله
– نفس التحريض ما زال يمارس بين حزب الله والقوى المتحالفة في المعارضة الوطنية مثل القول دائما إنها المعارضة ملحقة بحزب الله
– هذا الأمر بقصد به التحريض والاهانة والاستفزاز
– في الحكومة المقبلة سنكون بين يدي حلفائنا وفي خدمتهم
– نحن نستند في مواجهة أي تحريض أو وسوسة شياطين إلى مستوى الثقة والعلاقة القوية التي قامت بيننا وتجاوزت السياسة والمصالح غلى العاطفة والود واللهفة
– عندما جلسنا مع إخواننا في أمل للحديث عن اللوائح لم يتطلب سوى ربع ساعة
– نحن هدفنا في الانتخابات ان تفوز المعارضة بالأغلبية لا لشهوة حكم وإنما لانقاذ لبنان من مشاريع وأفكار ودسائس ولا تهمنا حصصنا في الأغلبية فالموضوع سياسي والموضوع أخلاقي إذ يجب الوفاء لذلك نحن أمام معركة نمارس فيها السياسة والاخلاق عندما نلتزم بكل لوائح المعارضة فكل مرشح هو مرشح لحزب الله ونحن نتعاطى على هذا الأساس
– البعض يحاول طرح موضوع الانتخابات كانه استفتاء على سلاح المقاومة وأكثر الناس المعنيين بالموضوع هذا هم أهل الجنوب الذي يشكل المنطقة الأمامية لأي عدوان إذا من هو معني بمواجهة العدوان ومن هو في دائرة الطمع الصهيووني ومن يراد استفراده ونهب مياهه هم أهل الجنوب أولا ولذلك إن أول معني بان يعبر عن موقفه من المقاومة وسلاحها هم أهل الجنوب
– المقاومة تحميكم وأنتم تحتضنونها وتحموها وهي تداع عنكم وأنتم تدافعون عنها لأنكم المقاومة والمقاومة أنتم
يجب أن نقدم في كل مدينة وبلدة جنوبية مشهدا من مشاهد الأعراس أعراس النصر والشهادة
– في 7 حزيران نخرج جميعا إلى الصناديق ونأتي إلى الجنوب من كل لبنان لنقول للعالم “نحن أهل الحنوب الذين هدمت بيوتنا في تموز لن نتخلى عن المقاومة”
– في 7 حزيران يجب أن يكون يوما تدفعون فيه كل متآمر ومتواطئ ومن تسول له نفسه ان يتآمر على المقاومة ويجب أن تؤكدوا أن المقاومة هي أنتم وهي لكل أهل الجنوب وكل اللبنانيين وهي التي اعزت لبنان ونصرته وأعادت شموخ أرزه في كل العالم
– ستثبتون من جديد أنكم أبناء موسى الصدر كما هو صرخة المستضعفين في وجه الطغاة وختاما في السابع من حزيران ستثبتون من جديد مثل 22 أيلول أنكم أشرف الناس وأكرم الناس وأطهر الناس

 

 

 

السيد نصرالله يدعو العملاء والجواسيس إلى تسليم أنفسهم: انتم بتم مكشوفين تماما 
أبرز ما ورد في خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى التحرير في النبطية:

– إلى أرواح الشهداء الذين صنعوا لنا نصرنا ومجدنا وعيدنا إلى المقاومة والتحرير والامام الموسوي والشيخ حرب ومغنية إلى أرواحهم جميعا نهدي ثواب الفاتحة
– تحية لكم يا من جئتم من كل الجنوب ومدنه وقراه لتحتفلوا بعيد النصر كنتم طليعة صناعه وفي عيد للمقاومة وانتم اهلها وقادتها وشهداؤها واسراها ومجاهدوها ومحتضتوها والتحرير كان منة من الله جزاء الوفاء والصدق منكم فكنتم لائقين بنصره ومستحقين لوعده فاهديتم نصركم لكل لبنان
– عندما وضعكم الصهاينة بين الحرب والاستلام صرختم “هيهات منا الذلة”
نحن امام مناسبة عظيمة هي عيد المقاومة والانتصار وامام استحقاق كبير ومهم هو الانتخابات النيابية ولدي الكثير لاقوله
– الجنوب كان في دائرة التهديد والأطماع والعدوان والخطر ومنذ البداية كان خيار أهل الجنوب هو الدولة فلو عدنا إلى علمائنا في جبل عامل وغيرهم كان واضحا أن خيارهم هو الدولة
– لبعض القادة السياسيين الذين يريدون لعبور بنا إلى الدولة وقالوا على طاولة الحوار إن إسرائيل لم تعتد على لبنان إلا بعد دخول الفصائل الفلسطينية أقول إن إسرائيل تناور وتدمر وتقتل منذ 50 سنة
– إلى الامام شرف الدين أقول إن جبل عامل انتفض من عباءتك وعباءة الامام موسى الصدر بصرخة “هيهات منا الذلة”
– منذ البداية مشروع الجنوب واهل الجنوب هو مشروع الدولة وكان بعد الامام شرف الدين أن اتى الامام الصدر الذي تحمل المسؤولية الجسيمة وخاطب الدولة بالقول إن الجنوب جزء من الوطن فارسلوا جيشكم اليه ودافعوا عنه لكن لا مجيب. وبقيت الدولة غائبة والجنوب بين الاهمال والنزيف
– أنتم طردتم الاختلال وهزمتموه والدولة في مكان آخر
في عهد الرئيس لحود حصل تحول لجهة دعم المقاومة ورؤساء الحكومات الحص والحريري وكرامي واليوم لا بد من ان نؤكد ونشيد بمواقف الرئيس ميشال سليمان وباستثناء المراحل هذه كانت الدولة في مكان آخر وجريمتكم أنكم رفضتم الاحتلال وكان عليكم أن تقبلوه
– جريمتكم الاكبر هي انكم انتصرتم واستعدتم ارضكم واسراكم فهذا الانجاز احرج كل الخائفين والداعين للتنازل عن الحقوق وعندما واجهتم حرب تموز وصمدتم وانتصرتم وكان الذنب الاعظم الذي لا تنفع معه توبة أنكم عدتم إلى أرضكم فور انتهاء الحرب
– بكم ومعكم وبارادتكم وانتخابكم في 7 حزيران سنبني الدولة القوية مع اخواننا في المعارضة وعلى هذه الدولة أن تكسب ثقة الناس وايمانهم بها بالجدية والحضور القوي والمتابعة الحثيثة لا بالشعارات
– تحل المشكلة عندما تقنع الدولة شعبها انها قادرة على حفظ ارضه
– يجب رفع الغطاء عن الجواسيس والعملاء إلى أينما انتموا وعدم حنماية أحد أو إيجاد الذرائع لأحد
– أطالب باسم الشهداء بإنزال عقوبة الاعدام بالعملاء الذين أعطوا معلومات أدت إلى كل ما حصل من دمار وقتل
– لا تلعبوا لعبة ستة وستة مكرر في الأمن والقضاء كأنكم تبحثون عن التوازن الطائفي بالعملاء وأنا أقول لكم ابدأوا بإعدام العملاء في الطائفة الشيعية
– أتوجه إلى الجواسيس والعملاء الذين ما زالوا على الأرض اللبنانية وأدعوهم إلى تسليم أنفسهم للقضاء اللبناني والأجهزة الرسمية ويجب أن تعرفوا أن لاقيمة لكم بالنسبة لأسيادكم الصهاينة واستعجلوا العودة إلى دولكم وشعبكم قبل فوات الأوان
– يجب أن ألفت أهلنا في المناطق خصوصا في البلدات ففي المدن المسائل تضيع أما في الضيعة طفالميت ما بيموت” ويجب أن نتصرف بمسؤولية والقرآن يقول “لا تزروا وازرة بأخرى” فيجب ألا يسيء أحد منا إلى أهل العميل
– اعلن اننا سنقوم بأقصى الجهد والتعاون مع الاجهزة الرسمية لتحقيق هدف تطهير لبنان من شبكات العملاء ويجب ان نتعاون على تلطيف البيئة السياسية
– الجواسيس والعملاء لا تعمل فقط على جمع المعلومات فبعض هؤلاء تنفيذيون فبعضهم عثر في منزله على 20 كيلو تي ان تي
– بعض العملاء كان لهم دور في الفتنة في المناطق أو بين الأحزاب وبعضهم اعترف أن دوره كان إيجاد الفتنة بين حزب الله وأمل وبعض العملاء قاموا باستطلاعات تمهد لقتل أحد ما وبعضهم أدخل إسرائيليين وأخرجهم بعد عملية ما
– يجب التحقيق بالمسار الإسرائيلي بدقة وقد نصل لمكان له صلة بالعديد من عمليات التفجير في لبنان وخصوصا في العام 2005
– أزيل عدد كبير من حقول الألغام والقنابل العنقودية والمقاومة شاركت في تنظيف مساحات واسعة وسقط لنا شهداء أثناء العمل واليوم ظهرت مشكلة في التمويل ومسؤولية الحكومة تأمين الأموال وأتعهد لأهلنا في الجوب ان المقاومة الإسلامية ستعمل بالتنسيق مع الجيش على تأمين الأموال في حال حصول نقص
– الجيش منتشر منذ ثلاث سنوات في الجنوب ولكن أين الدولة التي نناديها اليوم للعودة لتحمل مسؤولياتها فمياه لبنان تذهب إلى البحر وأنا أضم صوتي إلى صوت بري وأقول أن نواب الجنوب والمعارضة سيعملون لتحقيق حلم مشروع الليطاني
– مشروع الليطاني يجب ان ننجزه ونواب الجنوب سيعملون على ذلك
– أما بالانتقال إلى الموضوع الإنتخابي فقد يقول البعض في الجنوب إنه ليس هناك منافسة وقد يقول البعض الآخر إن الحوافز غير متوفرة من أجل الذهاب إلى صناديق الإقتراع لكن كل المناطق اللبنانية معنية بالإنتخابات في 7 حزيران وأهل الجنوب هم أولى الناس لأن يحضروا بكثافة في 7 حزيران
– في جزين كنا حريصين على أن وجود لائحة واحدة للمعارضة لكن تشكلت لائحتان ولكل من الحليفين العزيزين حيثياته وأؤكد ان كلاهما غال على قلب الكل في حزب الله وسنعمل بالتعاون معهما وأؤكد أن تنافس لائحتين من المعارضة في جزين يجب ألا يشكل سببا لانكفاء أنصار المعارضة بل يجب ان نحضر بقوة لنضمن فوز ثلاث مرشحين للمعارضة
– اؤكد عمق التحالف بين “حزب الله” و”امل” والسنوات الخمس الأخيرة أثبتت ان هذا التحالف استراتيجي خلافا لما يدعيه البعض
– هذا التحالف هو مصلحة وطنية بالدرجة الأولى ومصلحة جنوبية وأكثر المستفيديم هو الجنوب وأهله
– نفس التحريض ما زال يمارس بين حزب الله والقوى المتحالفة في المعارضة الوطنية مثل القول دائما إنها المعارضة ملحقة بحزب الله
– هذا الأمر بقصد به التحريض والاهانة والاستفزاز
– في الحكومة المقبلة سنكون بين يدي حلفائنا وفي خدمتهم
– نحن نستند في مواجهة أي تحريض أو وسوسة شياطين إلى مستوى الثقة والعلاقة القوية التي قامت بيننا وتجاوزت السياسة والمصالح غلى العاطفة والود واللهفة
– عندما جلسنا مع إخواننا في أمل للحديث عن اللوائح لم يتطلب سوى ربع ساعة
– نحن هدفنا في الانتخابات ان تفوز المعارضة بالأغلبية لا لشهوة حكم وإنما لانقاذ لبنان من مشاريع وأفكار ودسائس ولا تهمنا حصصنا في الأغلبية فالموضوع سياسي والموضوع أخلاقي إذ يجب الوفاء لذلك نحن أمام معركة نمارس فيها السياسة والاخلاق عندما نلتزم بكل لوائح المعارضة فكل مرشح هو مرشح لحزب الله ونحن نتعاطى على هذا الأساس
– البعض يحاول طرح موضوع الانتخابات كانه استفتاء على سلاح المقاومة وأكثر الناس المعنيين بالموضوع هذا هم أهل الجنوب الذي يشكل المنطقة الأمامية لأي عدوان إذا من هو معني بمواجهة العدوان ومن هو في دائرة الطمع الصهيووني ومن يراد استفراده ونهب مياهه هم أهل الجنوب أولا ولذلك إن أول معني بان يعبر عن موقفه من المقاومة وسلاحها هم أهل الجنوب
– المقاومة تحميكم وأنتم تحتضنونها وتحموها وهي تداع عنكم وأنتم تدافعون عنها لأنكم المقاومة والمقاومة أنتم
يجب أن نقدم في كل مدينة وبلدة جنوبية مشهدا من مشاهد الأعراس أعراس النصر والشهادة
– في 7 حزيران نخرج جميعا إلى الصناديق ونأتي إلى الجنوب من كل لبنان لنقول للعالم “نحن أهل الحنوب الذين هدمت بيوتنا في تموز لن نتخلى عن المقاومة”
– في 7 حزيران يجب أن يكون يوما تدفعون فيه كل متآمر ومتواطئ ومن تسول له نفسه ان يتآمر على المقاومة ويجب أن تؤكدوا أن المقاومة هي أنتم وهي لكل أهل الجنوب وكل اللبنانيين وهي التي اعزت لبنان ونصرته وأعادت شموخ أرزه في كل العالم
– ستثبتون من جديد أنكم أبناء موسى الصدر كما هو صرخة المستضعفين في وجه الطغاة وختاما في السابع من حزيران ستثبتون من جديد مثل 22 أيلول أنكم أشرف الناس وأكرم الناس وأطهر الناس

 

22-05-2009

2 June, 2010

جمعية  الوفاق الثقافبة
مركز الوفاق  الثقافي للصحافة و الطباعة و النشر و التوزيع
لقاء القوى  المدنية في طرابلس و الشمال
البحث عن مواضيع
الفئة
المعيار
الكلمة
التاريخ
مصادر \”الوطن\” السعودية تتخوف من استهداف اسرائيلي للجنوب
للمزيد من التفاصيل…

تنزيلات في زمن المهانات بقلم:الشيخ بلال سعيد شعبان
للمزيد من التفاصيل…

لقاء مع الزميل رامز الفري منسق معرض الكتاب في طرابلس
للمزيد من التفاصيل…

البلديات في زمن الاصطفاف والمحاصصة الانتخابية
للمزيد من التفاصيل…

الانتخابات البلدية في طرابلس بقلم: المهندس نوري اكرم صوفي مرشح بلدية طرابلس
للمزيد من التفاصيل…

2010 © Al Wifak Powered By TECWARE

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى