الأخبار اللبنانية

درغام: على المواطنين الطرابلسيين تحرير ضمائرهم وانتخاب الأمناء على هوية طرابلس

نظمت الجماعة الإسلامية – شعبة القبة، لقاءً انتخابياً في مستديرة شارع الجديد –

الطريق العام، شارك فيه حشد من أنصار الجماعة الإسلامية ومؤيديها ومخاتير وفعاليات المنطقة، وأحيا اللقاء فرقة فرسان القمة للنشيد الإسلامي.
استهل اللقاء بتلاوة مباركة من القرآن الكريم فمعزوفات أدتها الفرقة الموسيقية لكشافة الإسراء، ومن ثم كلمة ترحيبية من الأستاذ جهاد المغربي المسؤول الإعلامي للجماعة رحب فيها بالعائلات المشاركة من أبناء القبة الذين لبوا النداء ولم يبتغوا من وراء حضورهم لا مال ولا منفعة ذاتية وانما ليثبتوا للجميع أن رهاناتهم على فقدان الجماعة والإسلاميين زمام المبادرة في هذه المدينة مخطئون.
الدكتور رامي درغام مرشح الجماعة عن دائرة طرابلس أشاد بالمشاركين وقال لهم منطقة قبة النصر هي منطقة الناصر قلاوون فعلى ترابها رابط المجاهدون وأعادوا فتح المدينة وتحريرها من الإفرنج وفي السابع من حزيران سيثبت الشرفاء في هذه المنطقة وبقية مناطق طرابلس والقلمون بأنهم أوفياء وأمناء على هوية هذه المدينة لأنهم سيصوتون لمن وقف معهم في أزماتهم وليس لمن صنعتهم أجهزة المخابرات في العهد السابق المشؤوم ولا للذين هم معروفون بعدم التزامهم وعملهم الدؤوب لنشر الأفكار والتقاليد والثقافات الغريبة عن مدينة طرابلس مدينة العلم والعلماء.
أضاف درغام القبة كغيرها من مناطق طرابلس دائماً يسعى النافذون من السياسيين المستغلين لحوج وعوز شريحة من أبنائها لإستخدامهم وشراء ذممهم لكن اليوم وفي ظلال هذه الدورة الإنتخابية من واجب الجميع أن يكونوا واعين وان ينتخبوا بضمير لأن أصواتنا أمانة نسأل عنها يوم القيامة، داعياً الى التغيير لأن معظم المرشحين اليوم شاركوا في السلطة ولم يحققوا شيئاً من الإنماء لهذه المدينة سوى الخدمات البسيطة، مدينتنا طرابلس تعتبر من أفقر المدن على الساحل البحر المتوسط  فبالله عليكم ماذا يكونوا أولائك قد فعلوا لهذه المدينة، انظروا أيها الطرابلسيون حولكم كل شيء الى الوراء مؤسساتنا التربوية والإجتماعية وكل شيء.
وفي ختام كلمته دعا درغام المواطنين إلى ضرورة تحرير ضمائرهم وانتخاب من هم أمناء على هوية هذه المدينة العربية الإسلامية.
يشار الى أنه كان قد سبق اللقاء مسيرة سيارات  شارك فيها أكثر من مئة سيارة نظمها مناصروا الجماعة انطلقت من منطقة أبي سمراء وجابت مختلف شوارع طرابلس واختتمت في منطقة قبة النصر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى