الأخبار اللبنانية

الجسر يجول في منطقة القبة في طرابلس

يواصل عضو كتلة “المستقبل” النائب سمير الجسر جولاته الإنتخابية في

طرابلس، وقال في لقاء حواري في منطقة القبة في حضور النائب بدر ونوس، أنّ “مقولة الأكثرية النيابية الحالية هي أكثرية وهمية التي راقفت الأزمة السياسية منذ بدايتها، هي في الحقيقة لا تخرج عن كونها ذريعة لمحاولة الاستيلاء على السلطة، وما تبعها من كلام عن طلب إجراء انتخابات مبكرة، ولقد زعمت الأقلية بأنه لولا الاتفاق الرباعي ما كانت الأكثرية أكثرية، ولكن من يدقّق بالأمور يعلم تماماً أن المعارضة بأركانها ليست جمعية خيرية توزع المقاعد النيابية على خصومها السياسيين.. وهي من خلال الاتفاق الرباعي أخذَت وعَطَت”.
واعتبر أنّ “الأزمة السياسية في المنطقة انعكست على الساحة اللبنانية التي تشكل، بتعدُدِيَتها وبتناقضاتها وبهشاشة الوضع السياسي فيها وبانعدام الرؤية الوطنية الواحدة والواضحة، حديقة خلفية جيدة لتنفيس الاحتقانات السياسية في المنطقة”.

 

جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية
وأكدّ الجسر في لقاء حواري أقامته جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية في طرابلس في حضور المرشح أحمد كرامي أنّ “كل من يخون لبنانياً يكون هو الخائن، فنحن  الذين نعطي شهادات في الوطنية وهناك من يعتقد أن الوطنية هي حكر عليهم، فلقد تأكلت زعامتهم السياسية لأنهم في واد وشعبهم في واد أخر، فلقد مللنا من هذا الكلام  المأخوذ عن الكتاب القديم”.
جمعية أراء
وجددّ الجسر التأكيد في لقاء حواري أقامته جمعية آراء في طرابلس على أن “الإنتخابات النيابية المقبلة هي انتخابات مفصلية بين نهجين، مشروع الدولة والمشروع الأمني الشمولي الذي قد يعود الى البلد من خلال نافذة الإنتخابات”.
وأشار الى أنّ “أن قرار توسيع قاعدة التحالفات هو قرار صائب ويعزز وضعنا السياسي في قوى 14 اذار وقوى الوسط، وأن لائحة “التضامن الطرابلسي” هي اسم على مسمى، ونحن متضامنون الى أقصى الحدود، وسنبني طربلس مع أهلنا كما يرغبون وكما يريدون، وتمّ الإتفاق على أن يكون هناك مكتب مشترك وفريق استشاري يمثل جميع أعضاء اللائحة”.
مطعم نارة
وشددّ الجسر في فطور في مطعم نارة في طرابلس في حضور الرئيس نجيب ميقاتي، أنه “اذا تمكن الفريق الأخر من نشر ثقافة التشطيب فهذا سيفتح المجال لقوى 8 أذار بالعودة، ولا مصلحة لأي من حلفائنا بالتشطيب”، داعياً الى “أن يكون التأييد كاملا وغير منقوص لأن هذا يعزز من دور النواب ومن دور اللائحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى