الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن امانة السر العامة في حركة الناصريين المستقلين قوات المرابطون

بيان صادر عن امانة السر العامة في حركة الناصريين المستقلين – قوات المرابطون

ربط الإنتخابات على قاعدة مذهبية طائفية يحرف من تاريخها وتراثها في النضال

 

ردا على سؤال لوكالة الأنباء اللبنانية حول التوقعات في الإنتخابات النيابية اللبنانية التي ستجري في السابع من حزيران, قال امين السر المركزي في حركة الناصريين المستقلين ” قوات المرابطون”  الأخ عماد الحسامي: 
قبل التوقعات والحديث عن الإنتخابات و ٧ حزيران, لا بد من التذكير بان محاولات ربط بيروت سيدة العواصم  بهذه الإنتخابات على قاعدة مذهبية طائفية, يشكل اسائة وتحريفا لتاريخية وتراثية نضال بيروت وكفاحها ومقاومتها منذ اربعينيات القرن الماضي , والتزامها الوطني والقومي والعربي والذي عبرت عنه بشكل واضح وصريح في تصديها للإنعزالية السياسية المتحالفة مع العدو الصهيوني والغرب الإستعماري الأميركي , وكذلك تصديها للإجتياح الصهيوني في العام  ١٩٨٢ وموقفها الوطني والقومي برفض رفع الأعلام البيضاء ورفض الإنجرار نحو الخلافات المذهبية والطائفية.

هذا الموقف الذي اعلنه يومها في ظل الحصار الأخ رئيس الحركة المناضل ابراهيم قليلات, مما يحتم ان لا نسيء الي بيروت وتفريغ دورها  عبر احداث يوم السابع من ايار من العام المنصرم, هذا اليوم الحزين والذي استغل بشكل مسيء , ليختزل دور بيروت وكأنها لفئة تستعد لقتال فئة ثانية, فيفرغ مضمون دورها وتاريخها وتراثها الوطني والقومي العربي والذي رسمته لنفسها منذ ثورة يوليو بقيادة المعلم جمال عبد الناصر

اما بالنسبة للإنتخابات فلا بد من القول انه رغم كل محاولات الشحن المذهبي والمال السياسي “النظيف والطاهر والبترولي” سيتسنى  للشعب اللبناني العربي تحديد وطنية الوطنيين وقومية العروبيين ودور لبنان والتزامه القضايا العربية لا سيما القضية المركزية فلسطين وقدسها الشريف, لا سيما سيدة العواصم بيروت, بيروت التاريخ والتراث والمقاومة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى