الأخبار اللبنانية

مؤتمر صحافي للشيخ بلال شعبان في النادي الاعلامي

هنأ الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي ، اللبنانيين على تخطيهم اليوم الانتخابي الصعب،

منوهاً بدور الأجهزة الامنية في التزامها  واجبها الوطني شاكرا لوزير الداخلية زياد بارود جهوده التي بذلها من اجل تأمين سير العملية الانتخابية التي مرت بسلام وهدوء  .
وقال شعبان في مؤتمر صحافي عقده في النادي الاعلامي  لقد خضنا المعركة الانتخابية بوجه تكتلات سياسية ومالية وإعلامية لم يسبق للبنان أن مر بها من قبل ، فضلاً عن الضغوط الاميركية والاسرائيلية التي هددت بضرب لبنان في حال فوز المعارضة الوطنية, في ظل دعم من  القوى الإقليمية والدولية التي دعمت فريق الموالاة من اجل النيل منا .
شعبان وردا على سؤال عن حالة القوى الاسلامية في تلك الانتخابات ؟أسف للواقع الذي وصلت اليه القوى الاسلامية من حالة الانقسام اذ لم تستطع جميع الحركات  العاملة في الشمال على تشكيل لائحة واحدة تجمع الجميع بل لم يكن هناك بالأصل رغبة من قبل الاخوة في الجماعة الاسلامية بتأليف لائحة واحدة ,لكن بفضل الله أثبتنا أننا الأقوى في الساحة رغم كل الضغوط التي تعرضنا لها من الصديق والحليف , ورأى شعبان أنه برغم كل ذلك أثبتت جبهة العمل الاسلامي ،بأن  شرائح كبيرة من المواطنين الطرابلسيين استطاعت ان تنجو من كل الضغوط والمغريات والعصبيات وهذا ما لاحظناه من خلال الأرقام التي حصلنا عليها والتي بلغت 17416صوتا ، والتي عبرت  بامتياز عن وعي اهالي طرابلس الشرفاء  واعطتنا الأمل الكبير في الاستمرار والنضال ، من اجل اخراج البلد  من سياسات الاذلال والتجويع والإفقار والتهميش والحرمان والتضليل .
شعبان هنأ كتلة لائحة التضامن الطرابلسي على فوزها في الانتخابات مؤكدا ان يده ممدودة للتعاون في ما يحقق مصلحة المدينة المستضعفة والمحرومة .
كما وتوجه من الطرابلسيين بأسمى ايات الشكر والتقدير  والامتنان للعاطفة النبيلة  التي أحاطوا بها حركة التوحيد الاسلامي وجبهة العمل الاسلامي ،
مؤكدا مواصلته في مسيرة النضال  الديموقراطي في سبيل استعادة كرامة وهوية طرابلس التي كانت ولا زالت الحاضن الأكبر للمجاهدين والمقاومين في لبنان وفلسطين والعراق

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى