الأخبار اللبنانية

الحص: للوحدة شروطها وأولها تحقيق ارادة الشعب الحرة

قال الرئيس سليم الحص “نحن نلتقي مع النائب وليد جنبلاط في قوله إن لبنان بلد

عربي توافقي، فهو يلتزم قضية فلسطين بأعتبارها قضية العرب المركزية، كما يلتزم قضية الوحدة العربية”. واضاف “نلتقي معه في القول إن لبنان يعمل من أجل الوحدة العربية، فاللبنانيون يعتبرون أنفسهم جزءا من الامة العربية، ويتطلعون بشغف إلى تحقيق الوحدة العربية الا أن الوحدة لها شروطها، أولها أن تكون الوحدة تحقيقاً لارادة الشعب الحرة، وهذه الارادة لا يمكن ترجمتها عمليا الا عبر ممارسة ديموقراطية”. واشار الى ان “طبيعي أن يعمل لبنان على تحقيق الوحدة العربية باعتبار الشعب اللبناني جزءا من الامة العربية إلا أن الوحدة لها مقوماتها أيضا، فإنها لا تتحقق إلا مع تحقق قدر من النمو الاقتصادي والاجتماعي يجعل البلد المعني متقاربا مع البلد الذي يراد الاندماج معه ومن مقومات الوحدة أن تكون وليدة ارادة الشعب الحرة، وهذه الارادة لا تجد تعبيراً حقيقياً لها الا عبر الممارسة الديموقراطية”. واكد “إننا لا نعترض على شعار لبنان أولاً اذا كان المقصود بلبنان ما ذكرنا”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى