الأخبار اللبنانية

اعتصام في البداوي احتجاجا على وفاة شاب في احدى مستشفيات طرابلس

نفذ أهالي الشاب ربيع عبد السلام زيد (18 عاما) اعتصاما إحتجاجيا في مخيم

البداوي، بعد وفاته في أحد مستشفيات طرابلس التي نقل إليها صباح اليوم للمعالجة بعد إصابته بوعكة صحية. وإثر وصول نبأ الوفاة إلى المخيم، أغلقت المحال التجارية وعيادات الأونروا أبوابها، خوفا من توسع التحركات الإحتجاجية.

 

ورأى مسؤول الشمال في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أركان بدر أنه “بوفاة ربيع زيد “نكون قد خسرنا خمسة من أبناء شعبنا في أقل من شهر”، محملا الأونروا “المسؤولية الكاملة عن وفاة هذا العدد بسبب تعاقدها مع مستشفى لا يلبي الحاجات الطبية اللائقة لمرضانا، مما يسبب الموت المبكر لهم”. وطالب بدر المدير العام للأونروا “بوقف التعاقد الفوري مع هذا المستشفى، ونقل التعاقد إلى أي مستشفى آخر يقدم استشفاء لائقا لأبناء شعبنا في مخيمات الشمال”. كما طالب “بفتح تحقيق مع المسؤولين عن قسم الصحة في الأونروا وإدارة المستشفى “لمعرفة الأسباب الحقيقية لوفاة خمسة من أبناء شعبنا”، مؤكدا أن “المشكلة ليست مع المستشفى المذكور أو أي مستشفى يتم التعاقد معه من قبل الأونروا، لكن المشكلة هي مع قسم الصحة في الأونروا الذي لا يلبي شروط التعاقد اللائق مع مستشفيات تخصصية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى