الأخبار اللبنانية

سكان محيط نهر البارد طالبوا بدفع مستحقاتهم واعمار ما تهدم

احتشد أكثر من ثلاثمائة مواطن عند الشارع الرئيسي لبلدة المحمرة، احتجاجا

على الاوضاع المسأوية التي يعيشها اللبنانيون القاطنون في جوار مخيم نهر البارد، واستنكارا لعدم معاملتهم اسوة بالآخرين لجهة التعويضات واعادة الاعمار ودفع المستحقات، حاملين اليافطات المطالبة ب”احقاق الحق واعادته الى اصحابه”.
وتحدث باسم المعتصمين رئيس لجنة المتابعة خضر عقل الذي قال: “نحن اللبنانيين داخل مخيم نهر البارد من الجماعة المنسيين، بل نحن في جزيرة معزولة، نطالب بحقوقنا، قضيتنا بدأت منذ سنتين ونصف، وحتى الآن لا أحد يرفع مطالبنا ويتابع قضيتنا أو يتحدث باسمنا مطالبا بمساواتنا بالآخرين لأننا لا نستطيع التحمل بعد اليوم”.
وتابع: “ان المساعدات التي تقدمها الهيئات المختلفة تمنح للبعض ويحرم منها البعض الآخر” مناشدا “المسؤولين والرئيس المكلف سعد الحريري والجميع متابعة هذه القضية المهمة”.
بدوره قال رئيس بلدية المحمرة الشيخ نديم التلاوي انه “من حق هؤلاء التعويض على دمار لحق بهم، من هنا اهمية متابعة هذا الموضوع لدى الجميع واخذه على محمل الجد والا فالوضع مأساوي الى حد كبير”، لافتا الى ان “المحمرة تعرضت لخسائر كبيرة والملفات جاهزة فلماذا التأخير بالدفع أو اعادة الاعمار”. أضاف ان “الحكومة اللبنانية والسلطات المعنية تتحدث عن عدم توفر الأموال بانتظار المساعدات الخارجية، هذا الأمر يعنيهم هم اما نحن ومن ناحيتنا فنحتاج الى اعمار وانماء”.
ولوح المعتصمون بتصعيد التحرك في حال لم تتخذ اجراءات سريعة لمعالجة هذه المشكلة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى