الأخبار اللبنانية

الرئيس لحود دان انفجار طرابلس ودعا اللبنانيين الى التوحد لمواجهة العدو

استقبل الرئيس اميل لحود في دارته في اليرزة وفد الهيئة الوطنية لدعم الوحدة ورفض

الاحتلال تقدمه امين السر السيد حسن شلحة وممثلون عن اللقاء الاسلامي وحركة “امل” و “حزب الله” واحزاب: البعث، الاتحاد، الناصري القومي، العرب الديمقراطي والشغيلة وتجمع العلماء.

 

ودان الرئيس لحود “بشدة الانفجار الاجرامي الذي وقع في طرابلس، والذي خلف عددا كبيرا من الشهداء والجرحى معظمهم من العسكريين”.

واكد “ان الجيش اللبناني ومنذ تأسيسه قدم وما زال يقدم التضحيات والدماء دفاعا عن وحدة لبنان واستقلاله”، وقال: “ان المؤامرة التي بدأت ملامحها مع اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما لحقها من تفجيرات واغتيالات تصاعدت مع العصابات الارهابية التي واجهها الجيش في نهر البارد، وهي ما زالت مستمرة حتى اليوم، فالفاعلون هم هم اعداء لبنان الذين كلما وجدوا وطننا الحبيب لبنان يرتاح يكررون اعمالهم الاجرامية، فالعدو الاسرائيلي ومنذ مدة لا يخفي امتعاضه من الاوضاع في لبنان والاصولية المتطرفة عادت للتحرك ما يشكل خطرا على وحدتنا الوطنية”.

وختم، داعيا اللبنانيين الى “التوحد لمواجهة هذا العدو بصلابة”، محييا الجيش اللبناني متوجها باحر التعازي لعائلات الشهداء، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى