الأخبار اللبنانية

مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني

هل هناك رابط بين إنفجار طرابلس والمعلومات عن أسلحة إسرائيلية في المدينة؟
أصدر مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني البيان الآتي:

إستفاقت طرابلس صباح اليوم على عمل إجرامي كبير، إستهدف عناصر من الجيش اللبناني، رمز وحدة الوطن وإستقراره، كما إستهدف مدينة طرابلس وأهلها، ليضاف الى سلسلة المؤامرات الخطيرة التي تتعرض لها المدينة منذ فترة لتغيير هويتها العربية الجهادية بشتى الوسائل والسُبل .
إن مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني إذ يدين بشدة هذا العمل الإجرامي الجبان، يرى لزاماً عليه التساؤل: هل هناك رابط بين هذا الإنفجار وبين المعلومات الإعلامية التي تحدثت عن ظهور أسلحة إسرائيلية في طرابلس، وبالتالي نجدد مطالبتنا القضاء والقوى الأمنية بالتحقيق في هذه المعلومات ومحاكمة المتورطين فيها إذا ثبتت صحتها.
إن التفجير الجبان الذي إستهدف اليوم الجيش اللبناني والمدنيين وكل طرابلس ولبنان، يأتي في سياق المحاولات المستمرة لضرب أي إمكانية لإستقرار لبنان، مستغلاً غياب أولوية توفير الأمن عند الحكومة، وكذلك الإستعراضات النيابية الإنتخابية التحريضية التي عاشها اللبنانيون خلال الأيام القليلة الماضية.
إن إستمرار الإستهداف الإجرامي للجيش اللبناني، وبخاصة في طرابلس، هو رسالة للجيش الذي يبذل جهوداً جبارة للحفاظ على أمن طرابلس ولبنان، مما يستدعي أوسع حملة تضامن وطني، رسمي وشعبي، مع الجيش اللبناني لأنه ركيزة وحدة لبنان وأساس منعته وإستقراره.
إننا نتوجه بأحر التعازي لقيادة الجيش وأهالي الشهداء، نسأل الله أن يتغمد الشهداء واسع رحمته، وأن يمن بالشفاء العاجل للجرحى العسكريين والمدنيين، وأن يلهم السلطة وقفة ضمير لسلوك طريق الصواب الذي يحفظ وحدة لبنان وسلمه الأهلي ويعالج كل الأزمات التي يتخبط بها الوطن والمواطن.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى