الأخبار اللبنانية

نشاطات ومشاريع وندوات في “مركز الصفدي للتنمية الزراعية” في دير دلوم عكار:

نشاطات ومشاريع وندوات في “مركز الصفدي للتنمية الزراعية” في دير دلوم عكار: لتعزيز تربية النحل وزراعة الخضار والفواكه في البيوت البلاستيكية وإنتاج أشجار مثمرة

يستمر “مركز الصفدي للتنمية الزراعية” في منطقة دير دلوم-عكار، في تنفيذ مشاريعه الزراعية الهادفة إلى إرشاد المزارعين وتحسين أوضاعهم الزراعية وتوعيتهم إلى السبل الصحيحة لإدارتها. وهو لهذه الغاية، نظم خمس ندوات للخبير الزراعي الأميركي روبرت موريس – منطقة ACDI voca، واحدة في قاعة المحاضرات بالمركز، و4 ورش حقلية في منطقة سهل عكار، تهدف جميعها إلى إرشاد المزارعين حول كيفية التسميد الصحيح للأراضي الزراعية، والطرق السليمة للري الحديث، إضافة إلى أخذ عينات من الأراضي المصابة بأمراض متنوعة وإرسال تقارير عنها إلى هؤلاء المزارعين للإجابة عن تساؤلاتهم. وقد بلغ عدد المشاركين في تلك الندوات أكثر من 40 مزارعاً من مختلف مناطق السهل. مغربي: 512 ملكة تسلمتها تعاونيات النحل خلال 8 أشهر وفي إطار مشروع تعزيز قطاع تربية النحل الذي ينفذه “مركز الصفدي للتنمية الزراعية” بتمويل من جمعية Aida الإسبانية، ووفقاً لما يقوله مدير المشروع المهندس رمزي مغربي، فقد “تم استكمال توزيع 512 ملكة نحل على تعاونيات النحالين، المستفيدة الأساسية من المشروع، حيث أعطيت تعاونيات(عكار العتيقة، بزبينا، القبيات، جرد القيطع)، 325 ملكة ملقحة و187 ملكة عذراء وذلك خلال فترة ثمانية أشهر من بداية العام 2009”. … والمشتل الزراعي: إنتاج أكثر من 40 ألف شجرة من أصناف متنوعة وعن إنتاج المشتل الزراعي، يقول القيمون على المركز: “عمدنا منذ بداية العام 2009 إلى إنتاج عدد من الأشجار المثمرة (زفير، خروب، كينا، كستناء)، تمت زراعتها بسبب حاجة المنطقة لهذه الأصناف ولكثرة الإقبال عليها من قبل المزارعين، حيث بلغ عدد المستفيدين منها ما يقارب الـ 75 مزارعاً، في حين تم بيع حوالي 4 آلاف شتلة، إضافة إلى عدد من الزهور المتنوعة”. علماً أن المشتل يحوي ما يفوق الـ 40 ألف شجرة من أصناف أخرى من الحمضيات والسرو والبلوط والجوز والتويا ولافاند… وغيرها. طنوس: نفذنا 15 ورشة عمل بمشاركة 270 مزارعاً في مشروع الخضار والفواكه كما يعمل المركز حديثاً على تنفيذ مشروع تعزيز زراعة الخضار والفواكه في البيوت المحمية الممول من قبل وزارة الزراعة الأميركية من خلال وزارة الاقتصاد. وعن المراحل المنفذة من المشروع، يقول مديره المهندس الزراعي بول طنوس: “باشر فريق العمل بتنفيذ المرحلة الأولى القائمة على تنظيم 15 ورشة عمل نظرية وتطبيقية للتعاونيات والمزارعين في مركزنا بدير دلوم، حاضر فيها أساتذة ومختصون في الهندسة الزراعية من الجامعة الأميركية ببيروت، تناولت ثلاثة منها مواضيع عن خصائص التربة والتسميد الملائم والإنتاج المزروع، إضافة إلى 7 ورش عمل عن الآفات والأمراض التي تصيب المحاصيل الزراعية في المنطقة ومكافحتها، إلى طرق تخفيف حدة الإصابة بهذه الآفات من خلال تطبيق العمليات الزراعية الجيدة GAP، و5 ورشٍ أخرى حول إدارة التعاونيات الزراعية وأسس ومبادئ التسويق على أيدي مختصين من غرفة التجارة والصناعة الزراعة في الشمال”. أضاف: “وقد واكبت ورش العمل النظرية زيارات حقلية لمعاينة المزروعات والكشف عن الآفات والأمراض التي تصيبها وإرشاد المزارع إلى حسن استعمال الدواء المناسب لكل منها. وقد شارك في هذه الورش 270 مزارع ينتمون إلى 3 تعاونيات من قضاءي المنية وعكار، إضافة إلى بائعين بالجملة والتجزئة وأفراد من عائلات المزارعين”. وعن الإنشاءات، قال طنوس: “لقد بدأت أعمال التجهيز للمبنى وإنشاء أساسات البراد، بعد تأمين مواد البناء المطلوبة، كما انتهينا مؤخراً من صياغة دفاتر الشروط الخاصة لشراء آلات الفرز والمختبر الجوال والسيارة المبردة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى