الأخبار اللبنانية

في البارد بيتي

احتجاجا على تهجير مخيم جديد أو تمزيق أي حي فيه، ومن أجل البدء فورا بإعمار مخيم نهر البارد

شارك حوالي الفي شخص من مخميات لبنان في اعتصام تضامني مع أهالي مخيم نهر البارد  حمل شعار” في البارد بيتي…الإعمار الآن”، بدعوة من هيئة المناصرة الأهلية لمخيم نهر البارد، في ساحدة الشهداء وسط العاصمة اللبنانية بيروت ظهر اليوم الاثنين 12 أيلول 2009.

 

بدأ الاعتصام بالنشدين اللبناني والفلسطيني وقسم فلسطين، ومن ثم ألقت نوال الحسن كلمة باسم هيئة المناصرة الأهلية لمخيم نهر البارد، شددت فيها على إعادة إعمار المخيم بإسرع وقت ممكن، متسائلة:” مَن أهم أربعين ألف لاجئ أم آثار واهية؟”، رافضة باسم الأهالي العيش في البركسات، مطالبة الدولة اللبنانية بفك الحصار وإلغاء التصاريح التي تحول دون عودة الحياة الاقتصادية للمخيم ومنع الجوار اللبناني من الدخول إليه. وأكدت أن الأهالي يتطلعون إلى حكمة وإنسانية مجلس شورى الدولة في دارسة الطعن المقدم من قبل التيار الوطني الحر، رافضة إدخال اللاجئين الفلسطينيين في دوامة الصراعات الداخلية اللبنانية

فيما ألقت جومانة مرعي كلمة باسم هيئات المجتمع المدني اللبناني، طالبت فيها الحكومة اللبنانية بالبدء فورا بالإعمار. أما فرقة الكرمل للفنون الشعبية فقدمت أغان أعتبرت صرخة مدوية في ساحة الشهداء في بيروت مطالبين فيها بالإسراع في مخيم نهر البارد، كما كان بحاراته القديمة واسماء أحياءه” البروة – الدامون- صفورية- سعسع…الخ”.

ورفع المعتصمون اليافطات والشعارات مطالبين فيها بالإسراع في ” إعادة إعمار” مخيم نهر البارد ، وانصاف النازحين برد الطعن المقدم من التيار الوطني الحر، متأملين أن يصدر قرارا منصفا بحقهم في الرابع عشر من الشهر الجاري.

ميسون جمال مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى