الأخبار اللبنانية

بدعوة من مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني

بدعوة من مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني
لقاء تضامني مع الشعب العراقي بحضور الشيخ جواد الخالصي

 

نظم مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني لقاءاً تضامنياً مع الشعب العراقي بحضور وفدٍ عراقي ٍ ضم الأمين العام للمؤتمر التأسيسي العراقي ورئيس الجامعة الخالصية الشيخ جواد الخالصي والدكتور أحمد القريشي والشيخ عبد الرضى الجزائري والشيخ منار الكاظمي وذلك في مقر إتحاد الشباب الوطني وشارك في اللقاء حشد من الفعاليات السياسية والنقابية والشعبية تقدمهم : الشيخ عمر كيلاني ، الشيخ محمود نعمان ، الأب إبراهيم سروج ، الدكتورأسعد السحمراني مسؤول الشؤون الدينية في المؤتمر الشعبي ،النقيب خلدون نجا عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى ، شعبان بدرا رئيس إتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال ، عبدالله المير رئيس إتحاد أرباب العمل ، النقيب نبيل العرجا والمحامي عادل الحلو عن حزب التحرر العربي ، رفلي دياب عن تيار المردة ، رضوان ياسين عن حزب طليعة لبنان العربي ، بسام مرحبا عن تجمع اللجان والروابط الشعبية ، صهيب شعبان عن حركة التوحيد الإسلامي ، وفد من حركة فتح ، المحامي عبدالقادر التريكي عن حزب الإتحاد ، الدكتورعدنان ضناوي مدير كلية الحقوق السابق ، سمير الحاج رئيس اللجان الأهلية ، الدكتور باسم عساف عن جمعية الغوث الإسلامي ، المحامي طلال طباع عن جبهة الإنقاذ الإسلامية ، محمد رفعت يحيى عضو مجلس بلدية طرابلس ، الدكتور سليم مسعد نائب رئيس بلدية طرابلس السابق ،رياض سنكري مدير ثانوية العناية الأهلية، المحامي محمد البعريني عن التجمع الشعبي العكاري ، الدكتور نبيل زغلول طبيب قضاء طرابلس ، الدكتور غسان غوشا رئيس منتدى طرابلس ،الدكتور عدنان ونوس ، عبدالرزاق عواد رئيس جمعية كشافة الغد ، المحامون : غسان عدرة – مدحت جعفر – وليد زيادة ، المختار زهير بقسماطي ، الأطباء : عاصف ناصر – محمد الفري – جان موسى – بلال الصياح ، المربون : صفوح مخلوف – عبدالكريم فياض – الدكتور علي شقص – أمير حموي – خالد عويّد ، حسام الشامي مفوض كشاف الشباب الوطني ، خالد المصري مدير مستوصف الميناء الخيري ، حسن ثليجة مدير مركز إبن سينا الصحي الإجتماعي ، محمد تامر رئيس جمعية أهل العطاء ،أعضاء غرفة التجارة والصناعة :عصمت هلال – أحمد منير كبة – حسني مولوي – موفق السباعي – عامر كمالي – عبدالرحيم السحمراني –  خالد حيدر ، السادة : هشام الجندي ، ناصر بناكلش ،هلال السيد ، يحيى حجازي، عبدالرحمن غباش، عمران ياسين ، عثمان الترك ، محمود حرفوش ، خالد حيدر ، محمد سبسبي .

أفتتح اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ثم ألقى عضو قيادة المؤتمر الشعبي المحامي مصطفى عجم كلمة جاء فيها : أن الهجمة الإستعمارية الصهيونية على أمتنا العربية مستمرة وان تعددت أساليبها فهي تسعى لتقسيم الأمة وشرذمتها وتفتيتها حتى لا تقوم لها قائمة ويضيع مجدها التليد .
وإعتبر ان المقاومات العربية في لبنان وفلسطين والعراق وما سبقهم من حركات ثورية وإستقلالية شهدها القرن الماضي إنما يدل على أن هذه الأمة لن تموت طالما أبناؤها ثابتون على الحق متمسكون بقيمهم الإيمانية وعروبتهم الحضارية ساعون لإمتلاك أسباب القوة وفي مقدمتها الوحدة التي هي طريق الإنتصارات .
بعدها ألقى الشيخ جواد الخالصي كلمة أكد فيها : أن الشعب العراقي خرج من مستنقع الفتنة المذهبية وقد أدرك ان الجرائم المرتكبة بحقه مصدرها المحتل الأميركي وأن لا خوف على وحدة الصف الإسلامي وأن الخسائر التي أصابت العدو جراء ضربات المقاومة كبيرة جداً وأن العملية السياسية لا يعترف بها الوطنيون العراقيون وان تقسيم الشعب العراقي بين مذاهب وفئات مقاومة وأخرى عميلة هو تصنيف خاطئ فكل شرائح المجتمع العراقي تقاوم الإحتلال والجرائم المرتكبة بحق الشعب لا تفرق بين أبناء مذهب وآخر بل تطال الشعب بأكمله .
وإعتبر ان التعاون والتنسيق مع هيئة العلماء المسلمين والقوى الوطنية الإسلامية والقومية قائم ومستمر من أجل الحفاظ على وحدة العراق وعروبته في مواجهة مشروع الفيدرالية والتقسيم .
وختم شاكراً الفعاليات والشخصيات المشاركة في اللقاء معتبراً أن التضامن مع العراق ليس غريباً على أهل طرابلس وأبنائها الأحرار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى