الأخبار اللبنانية

الجسر في حديث الى قناة اخبار المستقبل

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب سمير الجسر في حديث الى قناة “اخبار المستقبل”

، أنه “يجب ألا يتمّ نكء الجراح مع سوريا، لكن من يريد أن يفتح صفحة جديدة عليه أن يتفهّم الآخر”، معتبراً أن “الندّيّة في العلاقات بين البلدين تعني مساواة مطلقة”. وقال: “نحن نريد أن تكون العلاقة مع سوريا كما هي مع الأردن والسعودية وغيرها من الدول، وبالتالي ما حصل في دمشق هو عبارة عن إعلان نوايا يحتاج إلى ترجمة عملية في المستقبل ويمكن الحكم بعدها على نتائج الزيارة”، ودعا الى “البدء بحل كافة القضايا الخلافية بين لبنان وسوريا كترسيم الحدود وغيرها لسحب فتيل الازمات بين البلدين”. 
وذكّر الجسر بأن “ترسيم الحدود هو من ضمن القرار 1680″، مشيراً إلى أن “هناك العديد من الأراضي المتنازع عليها ليس فقط في شبعا انما أيضاً في الشمال والبقاع، لذا الأهم هو البدء بالترسيم، إنما لا شك أن الأولوية من أجل الدفاع عن البلد وتخفيف الضغط الإسرائيلي هو البدء بترسيم الحدود من مزارع شبعا”.
واوضح ان القرار الدولي 1559 صادر عن مجلس الامن ولا يمكن لاحد ان يلغيه الاّ من أصدره أي مجلس الامن، معتبراً أنّ المطالبة بالغائه لا معنى لها الا اذا كانت للتاثير على الألية التنفيذية لهذا القرار في القرار 1680
ورأى الجسر أنه “كان من الممكن أن يكون هناك من يرافق الرئيس الحريري في زيارته إلى سوريا لو لم يكن هناك شوائب وحاجز نفسي أو جليدي في العلاقات اللبنانية- السورية، لذلك ربما كان من الأسلم أن يكون اللقاء الأول بين الرئيس الحريري والرئيس السوري بشار الأسد فقط، على أن يتبعه لقاءات بين المسؤولين اللبنانيين والسوريين لاحقا”.
ورأى أن “هناك واقعاً تغير في الاستراتيجية السورية تجاه لبنان، لاسيما أنه لم يكن هناك اي إعتراف بلبنان في السابق ومسألة التبادل الديبلوماسي”، مضيفاً: “لا شك أن سوريا استفادت من واقع المنطقة وأزماتها والمعطيات الإقليمية، ومن الاوضاع في العراق ومن علاقتها بايران ولم تعد بحالة عزلة دولية، وأشار الى “أن هناك تناقض كبير بين سوريا و”حزب الله” حيث يوجد اختلافات ولو كان هناك تقاطع كبير في مكانٍ آخر كالمجابهة مع اسرائيل”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى