الأخبار اللبنانية

خلال لقاء إنمائي في عيون السمك – عكار

خلال لقاء إنمائي في عيون السمك – عكار
علي طليس للرئيس الحريري: أنت الخير لعكار والوطن

 

أكد عميد مؤسسة طليس الأنمائية رجل الأعمال علي طليس أن خطوات وخيارات رئيس مجلس الوزراء دولة الرئيس سعد الحريري هي ترجمة حقيقية لواقع حقيقي وتعبيرا” عن تطلعاتنا الوطنية هنا في عكار وعلى مساحة الوطن …
كلام طليس جاء خلال لقاء إنمائي وتنموي في دارته في عيون السمك – عكار عرض فيه لأهم حاجيات المنطقة ، كما وتقدم بالتهنئة إلى اللبنانيين عامة وأبناء عكار خاصة بالأعياد المجيدة ،  وهنأ الرئيس الحريري قائلا” :

دولة الرئيس سعد الحريري : كل عام وأنت بخير رئيسا” لحكومة لبنان كل لبنان الذي أسس لبنائه الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، الذي عاش عظيما” وأستشهد عظيما” ليبقى الوطن …
وقال : لم تكن خطواتك وخياراتك إلا ترجمة حقيقية لواقع حقيقي وتعبيرا” عن تطلعاتنا الوطنية هنا في عيون السمك – عكار وعلى مساحة الوطن ، فنحن عندما حددنا خيارنا وقررنا السير إلى جانبك كنا على يقين أن الأوطان لاتبنى إلا بالتضحية والتعالي على الجراح ، ووضع مصلحة لبنان العليا في المقدمة سبيلا” وحيدا” للعبور بلبنان دولة ومؤسسات إلى شاطئ الأمان …
وأضاف طليس مؤكدا” أنه إذا كان لابد من قول كلمة الحق والحقيقة فأننا  نقولها بصوت عالي وبشجاعة تامة ، أننا نؤيد خطواتك وخياراتك التي توجت بزيارتك التاريخية إلى دمشق هذه المدينة العربية بإمتياز ، فأنت لم تذهب لمصافحة الرئيس السوري بشار الأسد وحسب ، إنما ذهبت منتصرا” لنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، ومنتصرا” للبنانيين الذين آمنوا  بمشروع بناء الدولة والمؤسسات ، وآمنوا أيضا” بلبنان أولا” وأخيرا” ، ذهبت إلى دمشق منتصرا” للعدالة والأعتدال ومنتصرا” أيضا” للحقيقة التي ننتظرها جميعا” ، فأنت يا دولة الرئيس تمثل طموحاتنا وتطلعاتنا نحو تمتين علاقات متميزة صحيحة وصحية بين دولتين شقيقتين وشعبين تربطهما صلة القرابة والجغرافيا والتاريخ …
فمن هنا من عكار وبإسم كل الذين يؤيدون هذه الخطوة الجبارة ، نقول لك : أنت الذي تسطيع وحدك أن تقود شعبا” آمن بالحق والحقيقة وآمن بنهج باني مجد لبنان الحديث الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، فعكار يادولة الرئيس التي لم تكن يوما” إلا وفي مقدمة المدافعين عن لبنان السيادة والحرية والأستقلال  ، تقول لك اليوم وغدا” وإلى أبد الآبدين أنت صمام الأمان لجمع شمل هذه الشريحة الكبرى التي تمثلها أنت وحدك الذي إستطعت جمع شمل كل لبنان وأنتصرت بخيارك على كل محاولات زرع الشر والفتنة والفساد ، وأستطعت أيضا” أن تشكل حكومة على قياس الوطن وعلى قياس همومهم وطموحاتهم ، ووضعت في أولويات بيانك الوزاري أولويات المواطنيين الذين ينتظرون من حكومتك الكثير الكثير ، ولاسيما عكار الوطنية بإمتياز التي تستأهل ورشة إنمائية وتنموية تضعها على خارطة الأنماء المتوازن …
وختم طليس مهنئا” الرئيس الحريري واللبنانيين عامة وأبناء عكار خاصة  قائلا” : في بداية العام 2010 ، نقول لك كل عام وأنت خيرا” لعكار والوطن يا سعد لبنان واللبنانيين  …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى