الأخبار اللبنانية

أحمد محمود هاشم الخير : نرفض أن يدفع أبناء المنية والجوار ثمنا” لأنتمائهم السياسي

شدد الناشط الأجتماعي أحمد محمود هاشم الخير إلى ضرورة أن يأخذ وزير الطاقة والمياه  جبران باسيل

في عين الأعتبار الواقع الصحي والبيئي والزراعي في منطقة المنية التي تدفع الثمن غاليا”  وقال خلال لقاء تشاوري دعا اليه رئيس جمعية سبل السلام الشيخ رسلان ملص في المنية : هل يحاول الوزير باسيل أن يجعل أبناء مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري يدفعون ثمنا” لأنتمائهم السياسي ، حيث لايزال متأثرا” من موقفهم التاريخي يوم شاركوا في صناعة الأكثرية في إنتخابات العام 2005 ، فكانت الخسارة مرة حينذاك ، فإذا أراد أن يطبق المساواة في توزيع الطاقة على مساحة الأراضي اللبنانية ، فيجب أيضا” أن يتم تطبيق الأنماء المتوازن على مساحة الوطن ، بدلا” من الحرمان الذي يغرق المنية ، في وقت نرى فيه بعض المناطق اللبنانية تعيش في بحبوحة تامة …
وأضاف الخير:  نحن من موقعنا الأستثنائي في هذه المنطقة المحاصرة بمنشآت نفط  طرابلس وبمحطة دير عمار لتوليد الطاقة الكهربائية ، حيث نتحمل الأضرار الصحية والبيئية والزراعية ، ونسمع دائما” بأن هناك وظائف لأبناء المنية والجوار في هذه الشركة أو تلك ، مانسبتهم ال4 في المئة من الموظفين ، وظائف بسيطة جدا” ، فحتى الآن لم يأخذ أبناء المنية حقهم ، ونحن بأستطاعتنا أن نوظف أكثر من هؤلاء في شركتنا مجموعة القصر ، ولن نقبل بهذه السياسة الكيدية التي تغاير سياسة الحكومة التي أرسى دعائمها الرئيس سعد الحريري على مساحة الوطن ، لذا نتمنى على دولته أن يجد الحل المناسب لما فيه خيرا” لمدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ( المنية ) وخيرا” للبنان …

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى