الأخبار اللبنانية

بتنظيم من المجمع العربي للموسيقى-جامعة الدول العربية ومؤسسة الصفدي

بتنظيم من “المجمع العربي للموسيقى-جامعة الدول العربية” و”مؤسسة الصفدي”:
إحياء ذكرى الراحل الفنان توفيق الباشا في طرابلس تقديراً لعطاءاته

 

نظم “المجمع العربي للموسيقى-جامعة الدول العربية” و “مؤسسة الصفدي” حفل إحياء ذكرى الفنان الراحل توفيق الباشا في مركز الصفدي الثقافي في طرابلس، في حضور رئيسة المؤسسة السيدة منى الصفدي، السيد أحمد الصفدي ممثلاً الوزير محمد الصفدي،  مندوبة لبنان في المجمع العربي للموسيقى السيدة منى زريق الصايغ، الرائد بهاء الصمد ممثلا مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي، الأب الدكتور يوسف طنوس نائب رئيس جامعة الروح القدس الكسليك ،الفنانة جاهدة وهبة، زوجة الراحل توفيق الباشا السيدة نهى الهاشم، وحشد كبير من الفاعليات السياسية و الفنية و الثقافية و أهل الفن  ومحبي الفنان الراحل.
بعد النشيد الوطني، ألقت السيدة الصايغ كلمة باسم المجمع الثقافي قالت فيها:” نحتفل اليوم بالذكرى الرابعة لوفاة الفنان الكبير توفيق الباشا ونستعيد فيها انجازت هذا الفنان الكبير اللبناني”. اضافت :”انت ابن بيروت وانا ابنة طرابلس اردت أن تكون ذكراك هذه السنة في طرابلس وذلك وفاء واخلاصا ومحبة وتقديرا لك مني شخصيا اولا ومن المجمع العربي للموسيقى ومن اهل الشمال . ولأنك عملت وقدمت ما قدمت واثريت مكتباتنا الموسيقية بأرقى وارفع انواع الموسيقى كما أثريت مكتبات  العالم العربي والغربي. كان مدافعا عن الموسيقى العربية  وكان مخلصا محبا وفيا عصبيا ومتسامحا. بعد وفاته وتخليدا لذكراه اطلقنا في المجمع العربي للموسيقى مسابقة توفيق الباشا الدولية في التأليف الموسيقي العربي التي تجري كل سنتين”.
دعوة لإطلاق إسم توفيق الباشا على أحد شوارع لبنان
وتابعت: “لم يكن  لهذا الحدث أن يتحقق لولا الدعم التام الذي لقيته من هذه المؤسسة الزاهرة مؤسسة الصفدي. وأسمحوا لي بأن أتوجه بالشكر بأسمي وبأسم المجمع العربي للموسيقى رئيسا وأمينا عاما وأعضاءا الى مؤسسة الصفدي بدءا بمعالي الوزير محمد الصفدي الذي عمل على انجاز هذا الصرح الثقافي الهام والى رئيستها السيدة منى الصفدي ومديرها العام  الأستاذ رياض علم الدين والى مسؤولتي الأنشطة الثقافية والإعلام ريما ونهلا، وكل فرد في هذه المؤسسة الزاهرة على تعاونهم لأقامة هذه الذكرى”. وختمت:”اطالب بإطلاق إسم الفنان الراحل توفيق الباشا على احد الشوارع  بأي منطقة في لبنان لأن عطاءاته كانت لكل لبنان وقدم ما قدم كلبناني لكل العالم العربي والغربي وهذا اقل ما يمكن تقديمه تخليدا لذكرى الراحل وسأعمل بكل جهد لتحقيق هذا المطلب شكرا لحضوركم مع تمنياتي لكم بالأستمتاع ببقية فقرات برنامج الذكرى وشكرا”.
البرنامج الفني
بعد ذلك عرض فيلم وثائقي عن حياة الراحل من اعداد فرح شيا. ثم غنى الشاب الواعد جاك خوري أحد اهم اعمال الراحل وهي اغنية ” لبنان يا قطعة سما ” يرافقه عازف الأورغ صالح الحميصي. وقدم الفنان ناصر مخول عدة مقطوعات فنية على آلات عدة (البزق، الناي،..)، يرافقه على العود العود الفنان طوني دولتلي.  واختتمت الأمسية بعزف متميز على العود قدم خلاله الفنان شربل روحانا مقطوعات متميزة حباً وتقديراً للراحل توفيق الباشا، بمرافقة من عازف البزق ايلي خوري.
تجدر الاشارة الى ان الهدف من النشاط توجيه تحية لذكرى الراحل العظيم توفيق الباشا الذي ولد في بيروت عام 1924، درس الموسيقى في المعهد الموسيقي في الجامعة الأميركية في بيروت، تابع دراسة التأليف الموسيقي مع البروفيسور برتران روبيار، تفرغ للتأليف الموسيقي والغناء وقيادة الأوركسترا منذ عام 1951 عندما التحق بفرقة “باليه الشرق الأوسط” كمؤلف وقائد للأوركسترا، عمل مع هذه الفرقة في دمشق ورام الله وأوبرا القاهرة وبغداد ومومباي وكالكتا ونيودلهي. والباشا من مؤسسي مهرجانات بعلبك الدولية، من مؤسسي فرقة الأنوار العالمية التي قدمت حفلاتها في لبنان وقبرص وفيينا وفرانكفورت وباريس والقاهرة والإسكندرية وعمان والكويت. مؤلفاته في الموسيقى الأوركسترالية تميل إلى النزعة الشرقية مع الإستفادة من الإستفادة من التقنية الغربية التي اكتسبها من دراسته المستمرة. وقد أغنى توفيق الباشا تلفزيونات وإذاعات ومسارح العالم العربي بإنتاجه الموسيقي الأوركسترالي والغنائي، وغنى من ألحانه كبار المطربين والمطربات من أمثال: سعاد محمد ، نور الهدى ، نازك ، نجاح سلام ، فايزة أحمد ، وداد ، وديع الصافي، نصري شمس الدين ، سميرة توفيق…. وغيرهم. حائز على الميداليات عدة نذكر منها: ميدالية الاستحقاق اللبناني الفخرية، والجائزة التقديرية من مؤتمر و مهرجان الموسيقى العربية “دار الأوبرا المصرية”، وجائزة المجمع العربي للموسيقى التقديرية. توفي في 6 كانون الأول 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى