الأخبار اللبنانية

المفتي الشعار يتلقى اتصالاً من جنبلاط ويبحث في شؤون الكورة والضنية

تلقى مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار اتصالاً من رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط

جرى في خلاله التداول بالوضع الامني في طرابلس, حيث أكد المفتي الشعار أن الاجراءات الامنية التي يتخذها الجيش وقوى الامن الداخلي قد عززت الاستقرار بشكل جيد, وأن الاهتمام الرئيسي الآن هو في اجراء المصالحة الناجزة, وعودة المهجرين الى منازلهم وتأمين التعويضات اللازمة.
وقد أثنى النائب جنبلاط على الدور الريادي الذي يقوم به المفتي الشعار مع الفعاليات الطرابلسية المختلفة لتحقيق الامن والمصالحة واجتثاث الفتنة, وأبدى استعداده لتقديم أي مساعدة أو دعم له من أجل تثبيت الهدوء والاستقرار والسلم الاهلي في مناطق التوتر.
وكان المفتي الشعار التقى القاضي المتقاعد هاشم الحسن حيث تم عرض الاوضاع العامة, وقضايا منطقة الكورة حيث أعلن سماحته عن رغبته في زيارة العديد من قرى المنطقة للوقوف على حاجياتها وأوضاعها عن كثب.
كما التقى المفتي الشعار رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية وجرى البحث في شؤون قرى الضنية حيث أعلن المفتي الشعار عن برنامج زيارات مقترحة لبلديات الضنية خلال الصيف.
وصرح سعدية أثر اللقاء: لقد تشرفت بزيارة المفتي الشعار بعد عودتي لاستلام مهمة رئاسة اتحاد بلديات الضنية للوقوف على توجيهات سماحته ولا سيما أنه المرجع الاعلى لنا سواء على الصعيد الديني أم غير الديني, وتداولنا بشؤون هذه المنطقة التي تعاني على كل الصعد, وسنوالي اللقاءات من أجل البحث بسائر القضايا التي تهم منطقة الضنية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى