الأخبار اللبنانية

اجتماع للقاء البناني الموحد في الشمال

 

عقد اللقاء اللبناني الموحد في الشمال اجتماعه الدوري حضره ممثلين عن الجماعة الاسلامية ,

حركة التنمية

 

و التجدد , اللقاء الاسلامي المستقل , النائب مصباح الاحدب و تيار المستقبل بحثوا خلاله الاحداث الماساوية و

الخطيرة المتكررة التي تشهدها مدينة طرابلس و اسفرت عن سقوط عشرات الشهداء و مئات الجرحى فضلا

عن تدمير مئات المنازل و المحال التجارية .

عقب اللقاء اصدر المجتمعون البيان التالي :

اولا : اثنى المجتمعون على الجهد الجبار الذي قام به سماحة مفتي طرابلس و الشمال الدكتور مالك الشعار

لوقف مسلسل العنف بين ابناء المدينة الواحدة , و تاكيره على الدور الاسلامي و الوطني لدار الفتوى الذي لم

يكن يوما لفريق دون فريق بل كان دائما مرجعية حاضنة للجميع بعيدا كل البعد عن الطائفية و المذهبية , كما

اكدوا على استمرار تواصل اللقاء اللبناني الموحد في الشمال  مع سماحته لتجنيب هذه المدينة الفتنة المعروفة

الاهداف و الغايات .

ثانيا : توقف المجتمعون امام خطورة ما يحدث في لبنان عموما و طرابلس خصوصا كون هذه الاحداث لم تات

من فراغ و لا هي عبثية بل هي نتاج محلي و اقليمي ظهرت ملامحه الاولى في عرقلة انجاز البيان الوزاري

رغم اجماع الفرقاء على ان مفردات هذا البيان يستند الى اتفاق الدوحة و خطاب القسم . لكن اسباب العرقلة

اضحت معروفة لدى جميع اللبنانيين و خصوصا عندما ادلى نائب الرئيس الايراني بتصريح مفاده ان حل ازمة

الملف النووي الايراني يساعد على حل ازمات المنطقة عموما و حل الازمة اللبنانية خصوصا .

ثالثا : يدعو اللقاء شركائه في الوطن الى عدم التموضع خارجيا و العودة الى انتمائهم اللبناني ( على قاعدة لا

غالب و لا مغلوب ) فلبنان الدولة و الكيان هو لجميع ابنائه باختلاف طوائفهم و مذاهبهم و انتماءاتهم .

رابعا : يدعو اللقاء الدولة اللبنانية للاهتمام اكثر بالمناطق المحرومة و خاصة باب التبانة و بعل محسن و

القبة و المنكوبين بكونهم يعانون و من زمن طويل من حرمان و اهمال مزمنيين … باعتبار ان تنمية هذه

المناطق تساعد على انجاز مصالحة تاريخية بين ابناء المدينة الواحدة .

خامسا : كما اكد اللقاء على ان اجتماعاته ستبقى مفتوحة لمتابعة كل المستجدات على الارض ليصار بعدها

اتخاذ ما يلزم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى