الأخبار اللبنانية

مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني

نطالب القضاء المختص والأجهزة الأمنية بالكشف عن مصدر السلاح الإسرائيلي ومعاقبة المتعاملين مع العدو .

 

تعليقاً على ما أورده تلفزيون الجديد في تقرير خاص يوم الأحد في 10/8/2008 وبعض الصحف اللبنانية عن وجود أسلحة إسرائيلية بين أيدي المسلحين في طرابلس ، أصدر مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني البيان الآتي :

فوجئ أبناء طرابلس الشرفاء بالتقرير الخاص الذي عرضه تلفزيون الجديد يوم الأحد في 10/8/2008 والذي أبرز وجود أسلحة إسرائيلية بين أيدي المتقاتلين .
إن وجود هذه الأسلحة يشكل إساءة كبيرة لتاريخ المدينة وجهادها ضد الصهيونية والإستعمار وكأنه لا يكفي المدينة ما تتعرض له من ظلم وإهمال وتهجير وتهم إرهاب وتطرف حتى يتم تشويه صورتها العربية الإسلامية الجهادية بإختراق قواتي – إسرائيلي لبعض ضعاف النفوس من العصابات والمرتزقة .
ويطالب المؤتمر الشعبي القضاء اللبناني والأجهزة الأمنية إعتبار التقرير التلفزيوني بمثابة إخبار لإجراء التحقيقات اللازمة والكشف عن مصادر الأسلحة الإسرائيلية والتعامل مع مصدرها اللبناني بإعتباره عميلاً إسرائيلياً ومحاكمته بتهمة الخيانة والتعامل مع العدو ، فالتقرير أشار لتورط القوات اللبنانية بهذه الجريمة ، وهذا ليس غريباً عليها وهي التي لم تتخل عن مشاريعها الفئوية والفيدرالية .
ويُذكّر المؤتمر بأن طرفاً ثالثاً كان يشعل فتيل القتال ثم يترك أبناء المدينة الواحدة ليتقاتلوا فيما بينهم ، فهل هذا الطرف هو القوات اللبنانية ؟
أسئلة مشروعة برسم القضاء اللبناني والأجهزة الأمنية وشعب طرابلس الأبيّ .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى