الأخبار اللبنانية

اعلان طرابلس مدينة منكوبة

على أثر إعلان رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة طرابلس مدينة منكوبة تمّ تأليف لجنة بإشراف

رئيس مجلس الوزراء ممثلاً برئيس الهيئة العليا للاغاثة وفقا ً للتوزيع التالي : أمين عام الهيئة العليا للاغاثة اللواء يحيى رعد رئيسا ً يعاونه المحامية ناتالي زعرور والمهندس محمد عيتاني من رئاسة مجلس الوزراء ، رئيس بلدية طرابلس ، قائد المنطقة العسكرية في الشمال ممثلاً قيادة الجيش ، قائد سرية طرابلس الاقليمية ممثلا ً قيادة قوى الأمن الداخلي ، رئيس المنطقة التربوية في الشمال ممثلا ً وزارة التربية ، رئيس مصلحة الصحة في الشمال ممثلا ً وزارة الصحة العامة ، رئيس دائرة وزارة الشؤون الاجتماعية في الشمال ممثلا ً وزارة الشؤون الاجتماعية ، مندوبو مؤسسات وهيئات المجتمع المدني المانحة ، مؤسسات الامم المتحدة المانحة .
وقد عقدت هذه اللجنة أولى اجتماعاتها في مبنى بلدية طرابلس بحضور امين عام الهيئة العليا للاغاثة اللواء يحيى رعد  ، رئيس بلدية طرابلس المهندس رشيد الجمالي ، منسق عام تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة ، مدير عام مؤسسة العزم والسعادة الدكتور عبد الاله ميقاتي ، نائب رئيس مؤسسة الصفدي السيد أحمد الصفدي ، ممثل قائد المنطقة العسكرية في الشمال ، ممثل قائد سرية طرابلس الاقليمية ، رئيس المنطقة التربوية في الشمال حسام الدين شحادة ، رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور محمد غمراوي ، ممثلي مؤسسات الأمم المتحدة الانسانية المانحة .
وخلال اللقاء أكد اللواء رعد بان هذه اللجنة شكلت بقرار من رئيس مجلس الوزراء وسيقوم الرئيس بالاشراف على اعمالها ومتابعة القرارات التي ستصدر عنها بشكل دائم .
ورأى رعد بان اعلان طرابلس مدينة منكوبة من قبل الدولة اللبنانية سيساهم بلا شك بتنسيق الجهود بين مختلف مؤسسات المجتمع المدني العاملة في طرابلس ومؤسسات الامم المتحدة الانسانية العاملة في لبنان فضلا ً
عن القوى الامنية مما يؤدي إلى إيصال المساعدات الانسانية اللازمة للنازحين والمتضررين من الاحداث الاليمة الاخيرة التي شهدتها مدينة طرابلس وآخرها الانفجار الارهابي الذي استهدف الجيش اللبناني ومواطنين أبرياء .
من جهته شكر الجمالي  الرئيس السنيورة على هذه المبادرة التي تنم عن إهتمامه البالغ بقضايا وحاجات مدينة الفيحاء وأهلها وأكد أن العمل يجب أن ينصب على ثلاث محاور وهم : تأمين العودة  السريعة للنازحين من بيوتهم والمتواجدين حاليا ً في المدارس او في بيوت الاخرين في طرابلس وخارجها ، استتباب الوضع الامني في المدينة وتحديدا ً في مناطق التوتر وأخيرا ً العمل على تنفيذ بعض المشاريع الانمائية الجاهزة والتي قدم بعضها رئيس
تيار المستقبل النائب سعد الحريري كما سيساهم الرئيس نجيب ميقاتي والوزير محمد الصفدي في تأمين بعض هذه المشاريع .
وبعد مداخلات لكل من كبارة وميقاتي والصفدي أكدوا خلالها على ضرورة توفير الغطاء السياسي اللازم لقيادة الجيش وقوى الأمن الداخلي لبسط سلطتها على كامل ارجاء المدينة ومن ثم العمل على تقديم المساعدات الضرورية للاهالي تحت سقف الدولة اللبنانية ومؤسساتها الرسمية ، على أن يتم العمل على وضع خطط قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى يتم تنفيذها تباعا ً . اعلن المجتمعون ما يلي :
1 – منع جميع المظاهر المسلحة
2 – منع كل اشكال حمل السلاح وحتى الفردي منه في كل انحاء طرابلس
3 – منع استعمال الاجهزة اللاسلكية ومصادرة الظاهر منها .
4 – التمني على تيار المستقبل تأمين الاحصاءات الدقيقة المتوفرة لديهم عن ارقام العقارات ومكانها والتي تضررت بشكل كامل او جزئي  اثناء الاحداث الامنية ليصار الى ارسال لجنة مؤلفة من الهيئة العليا للاغاثة وممثلي عن المكتب الهندسي خطيب وعلمي لاجراء الكشف اللازم وقد وعد كبارة  بتأمين هذا الأمر فورا ً .
5 –  ابقاء جلسات اللجنة مفتوحة ، على ان يعقد الاجتماع التالي يوم السبت الموافق في 16/ 8 / 2008 الساعة لعاشرة صباحا ً في مبنى بلدية طرابلس لمتابعة تنفيذ الاجراءات المنوي اتخاذها في المدبنة عملا ً بقرار مجلس الوزراء .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى