الأخبار اللبنانية

بيان اعلامي للمهندس مازن عبود

ادان عضو لجنة التنمية المستدامة المتوسطية والمستشار في برنامج الامم المتحدة للبيئة(خطة المتوسط)

المهندس مازن عبود الانتهاكات البيئية، كما تسخيرها لخدمة بزارات العمل الانتخابي المناطقي وبخاصة المجزرة التي حصلت في غابة ارز البلاد في نطاق بلدة نيحا-البترونية، لما في ذلك من انعكاسات على عمل الناشطين البيئين وامكانية تعاطيهم مع الجميع  لوضع مبادئ التنمية المستدامة في البلد قيد التطبيق.

واعتبر عبود في بيان وزعه صباح اليوم، بأنّ مسؤولية البيئين والاعلامين تنحصر بالاضاءة على المشكلات والانتهاكات البيئية وذلك بغية العمل على تصحيح المسارات لكن دون زج انفسهم في زواريب التعاطي السياسي المحلي وترجيح كفة هذا الفريق على غيره من سائر الافرقاء في البلد، وبخاصة بأنّ الجميع يتساوى الى حد بعيد في ارتكاب المجازر بحق الطبيعة معتبرا بأنّ لكل مآثره في هذا الاطار.

 

عبود ابدى ايمانه الثابت بالدولة معتبرا بأنها تبقى الضمانة للجميع.  وقد دعى  امراء المناطق الى التخلي عن احلامهم بجعل مناطقهم مقاطعات مستقلة، وبخاصة بعدما انضمّ الجميع الى مشروع الدولة على اثر تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى