الأخبار اللبنانية

لقاءات الوزير الصفدي

أجرى وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي لقاءات دبلوماسية مكثفة شملت سفراء بريطانيا واليونان والاتحاد الأوروبي

إضافة إلى ممثل الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية. وتابع الوزير الصفدي المستجدّات في الشمال مبدياً أسفه لوقوع حادثة بصرما في الكورة داعياً إلى حصرها في نطاقها حتى يأخذ التحقيق مجراه.

 

استهلّ الوزير الصفدي لقاءاته مع سفيرة بريطانيا في لبنان فرنسيس غاي التي تمنّت لأركان طاولة الحوار الوطني النجاح وعرضت للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين لبنان وبريطانيا مبدية إستعداد بلادها لدعم البرنامج الاقتصادي للحكومة اللبنانية.

بدوره أكّد سفير اليونان في بيروت، بانوس كالوجيروبولوس اهتمام أثينا بتفعيل العلاقات التجارية مع بيروت وتعزيز حجم الاستثمارات المتبادلة معلناً وقوف اليونان إلى جانب لبنان خصوصاً في المحافل الأوروبية.

أما لقاء الوزير الصفدي بممثل الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، الدكتور محمد ابراهيم صادقي، فتركّز على مراجعة المشاريع التي يموّلها الصندوق في إطار المنحة الكويتية للمساهمة في إعادة إعمار لبنان بعد حرب تموز 2006 والمقدّرة بثلاثمئة مليون دولار أميركي موزّعة بين تعويضات لسكان القرى المتضرّرة واستثمارات في البنى التحتيّة في جميع المناطق اللبنانية.

وقال المسؤول الكويتي: أبلغت معالي الوزير بالمراحل التي وصلت إليها المشاريع ومنها بالتحديد مشروع إعادة إعمار وتأهيل شارع سوريا وطريق المهاجرين في طرابلس. وأضاف: لقد أبدى الوزير الصفدي اهتماماً كبيراً بهذه المشاريع واستعدادًا لتوفير كلّ التسهيلات للصندوق الكويتي لإكمال تنفيذها.

كما التقى الوزير الصفدي ممثل الاتحاد الأوروبي باتريك لوران، والمستشار السياسي السيد مايكل ميلر، ومدير برامج التنمية السيد يوسي نارفي.

السفير لوران عرض انجازات المنتدى الاقتصادي الذي أقيم العام الماضي في بيروت ولنتائج المنتدى الاجتماعي الذي عُقد اوائل هذا العام بمشاركة كافة الاحزاب السياسية والكتل النيابية في لبنان وتطرق الى البرامج التي يموّلها الاتحاد الأوروبي كمشروع الجودة وبرنامج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، معلناً ان الاتحاد الأوروبي ينوي اقامة منتدى زراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة لبحث الآليات والسياسات التي تؤدي الى النهوض بهذا القطاع. كما أطلع السفير لوران الوزير الصفدي على المشاكل التي يعاني منها المصدرون الأوروبيون لدى دخولهم الاراضي اللبنانية وتلقّى وعداً بتسهيل الأمر.

بدوره، شكر الوزير الصفدي السفير لوران على الجهود التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لتفعيل دور وزارة الاقتصاد والتجارة مشيداً بنجاح برنامج الجودة وأبلغه عن إقرار المجلس النيابي لقانون سلامة الغذاء.

وتطرق الصفدي لمشروع برنامج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم مشدداً على مسؤولية الوزارة في تمويله. كما تمنى حصول لبنان على دعم الاتحاد الأوروبي لدخول منظمة التجارة العالمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى